طوارئ بالعاصمة المقدسة لمواجهة آثار الأمطار

طوارئ بالعاصمة المقدسة لمواجهة آثار الأمطار

الخميس ٢٧ / ٠٩ / ٢٠١٨
استنفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها لإزالت آثار الأمطار الغزيرة التي هطلت اليوم على المسجد الحرام من أجل المحافظة على قاصديه و تهيئة الأجواء لهم لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة, إذ عم الطائفين والزائرين الفرح والسرور مستبشرين برحمة الله أن يتقبل منهم دعاءهم وأن يتم عليهم رضوانه.

وتأهبت الإدارات المعنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لمثل هذه الحالات بتشغيل خطط الطوارئ وتكثيف أعمالها, وذلك وفق برامج وخطط معدة مسبقاً يتم تنفيذها بطريقة مهنية تناسب حاجة المواقع وطبيعة كل منها.


فيما أوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن الإدارة العامة للدفاع المدني وعلى إثر الأمطار التي هطلت تم تطبيق خطة الطوارئ والأمطار المعدة مسبقا التي تتضمن نشر الوحدات في الميادين المحددة مسبقا احترازيا، وتم تمرير البلاغ للجهات المساندة للاستعداد والتهيؤ وتشغيل غرفة التنسيق ، ونشر وحدات الإنقاذ بكامل تجهيزاتها على جميع أنحاء العاصمة المقدسة .

وأشار الرأئد الشريف إلى أنه تمت مباشرة عدة بلاغات عن احتجاز سيارات في بعض تجمعات المياه، ومجموعة من البلاغات عن التماسات كهربائية تم التعامل معها وتمرير بلاغاتها للجهات المختصة و لم ينجم عن الأمطار أي إصابات في الأرواح ولله الحمد .

وأهابت المديرية العامة للدفاع المدني بالمواطنين والمقيمين بأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية وتجمعات المياة ومصادر الكهرباء والابتعاد عن الأجسام المتحركة والغير ثابته عند هبوب الرياح ، راجين السلامة للجميع.
المزيد من المقالات