النصر.. استعادة الهيبة

النصر.. استعادة الهيبة

الثلاثاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
«سأبذل الغالي والنفيس لخدمة كيان العالمي، لتحقيق ما يستحقه عشاقه من بطولات وإنجازات»، هكذا بدأ سعود آل سويلم حديثه عقب تكليفه برئاسة نادي النصر، من قبل معالي المستشار تركي آل الشيخ.

ورغم أن الرئيس المكلف قد بدأ في كسب ثقة عشاق العالمي، عقب التعاقدات المثيرة للفريق الأول لكرة القدم بالنادي، والتي كان أبرزها الحصول على خدمات النيجيري أحمد موسى، إلا أن نيل رضاهم كان سريعا جدا، بعدما تمكن العالمي من تحقيق انطلاقة قوية جدا، رفقة مدربه القديم الجديد «كارينيو»، محققا (4) انتصارات متتالية، تقاسم من خلالها صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، رفقة غريمه التقليدي الهلال.

الجماهير النصراوية، واكبت هي الأخرى التطور الكبير الذي يعيشه فريقها، فعادت للمدرجات بكل قوة، ورسمت صورا رائعة لا يمكن إلا لـ«عشاق العالمي» رسمها، لتجبر الأقلام على التغني بها، والإشادة بكل ما قدمته خلال الجولات الـ(4) الماضية من الدوري السعودي للمحترفين، متأملين منها رسم المزيد من المفاجآت خلال الجولات المقبلة.

ويبدو أن الانتصار الأخير، الذي تحقق على التعاون بهدف وحيد، قد رفع من سقف التفاؤل كثيرا لدى أنصاره، فـ«الفارس» الذي يتزين باللونين الأصفر والأزرق أظهر روحا معنوية كبيرة، وقدرات عالية على التعامل مع مختلف الضغوطات، وثقة بالنفس تعطي انطباعا على إمكانية تجاوزه لشتى العقبات.

أما المثير في العالمي، فهو التمتع بـ«روح العائلة»، التي كانت العلامة الفارقة منذ انطلاق الموسم، والتي مكنته من تجاوز العديد من المخاطر خلال المباريات الماضية، حيث يرى جميع اللاعبين شعار النصر أمام أعينهم، ويتبادلون الأدوار في سبيل رسم السعادة على محيا جماهيرهم.