العميد والفرسان.. عودة إثارة «زمان»

العميد والفرسان.. عودة إثارة «زمان»

الثلاثاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
يظل كلاسيكو الاتحاد والوحدة هو أقدم كلاسيكو في تاريخ كرة القدم السعودية، هذا الكلاسيكو الذي تجاوز خمسة عقود وكان يطلق عليه «كلاسيكو الحجاز» لم يعد يحظى في السنوات الأخيرة بذلك الزخم الإعلامي والاهتمام الجماهيري بسبب تراجع أداء ونتائج الوحدة الذي عاني كثيرا من «الصعود والهبوط»، ولكنه في نفس الوقت ما زال يحتفظ بشيء من عبق الماضي وربما يعود للواجهة من جديد في ظل الدعم والاهتمام اللا محدود الذي يجده الفريق المكي من الهيئة العامة للرياضة. وتعتبر مواجهة الليلة التي تجمعهما على ملعب «الجوهرة» في قمة منافسات الجولة الرابعة لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هي المواجهة رقم 70 في تاريخ مواجهاتهما الدورية، إذ سبق أن التقيا 69 مرة منها مباراة واحدة كانت في المربع الذهبي عام 2007، ودانت خلالها الأفضلية المطلقة للاتحاد الذي فاز في 46 مباراة مقابل فوز الوحدة في 11 مباراة والتعادل في 12 مباراة، وسجل هجوم الاتحاد خلال تلك المواجهات 142 هدفا فيما سجل هجوم الوحدة 64 هدفا.

وتعود أول مواجهة دورية بينهما إلى 25 فبراير 1977 وانتهت تلك المواجهة بالتعادل السلبي، بينما كانت آخر مواجهة في 28 يناير 2017 وانتهت بفوز الاتحاد بهدف نظيف سجله ربيع سفياني في مباراة شهدت خروج لاعب الوحدة منصور النجار بالبطاقة الحمراء. ومنذ إقرار دوري المحترفين التقى الفريقان في 12 مواجهة، رجحت خلالها كفة الاتحاد الذي فاز في 9 مباريات في حين فاز الوحدة في مباراتين وحضر التعادل في مباراة واحدة، وسجل خلالها هجوم الاتحاد 23 هدفا، بينما سجل هجوم الوحدة 12 هدفا.


ويبقى فوز الاتحاد 8-0 عام 2000 هو النتيجة الأكبر في تاريخ مواجهاتهما في مختلف البطولات وسجل أهداف الاتحاد في تلك المباراة التاريخية حمزة إدريس (6 أهداف) والحسن اليامي وخميس الزهراني، كما فاز الاتحاد أيضا 6-1 عام 1978 و5-3 عام 2017، فضلا عن فوزه بثماني رباعيات كان أكبرها 4-0 وأقلها 4-3.
المزيد من المقالات