الهلال الخطير.. حسمها في الرمق الأخير

الهلال الخطير.. حسمها في الرمق الأخير

الثلاثاء ٢٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
قلب الهلال الطاولة على مضيفه الفتح عندما حول خسارته بهدف مع نهاية الشوط الأول إلى فوز 3-2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس (الاثنين) على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء في افتتاح منافسات المرحلة الرابعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

سجل للهلال الفرنسي بافيتيمبي غوميز (٥٩) والبرازيلي كارلوس إدواردو (٦٢) والفنزويلي جيلمين ريفاس (٩٠+٤) وللفتح عبدالقادر الوسلاتي من ركلتي جزاء (٤٤ و٦٨).

وفرض الهلال سيطرته على مجريات الشوط الأول وكان قريبا من التسجيل في وقت مبكر ولكن كرة سالم الدوسري العرضية فشل الإماراتي عمر عبدالرحمن في السيطرة عليها لتفقد خطورتها (١١) وأضاع البرازيلي فرصة ثمينة عندما وجد نفسه أمام المرمى قبل أن يصوب الكرة قوية فوق العارضة (٢٦)، ومن هجمة مرتدة ونتيجة خطأ مشترك بين حارس الهلال والمدافع الأسباني بوتيا، تحصل الفتح على ركلة جزاء تصدى لتنفيذها التونسي عبدالقادر الوسلاتي ولعب الكرة قوية على يسار الحارس العُماني علي الحبسي (٤٤)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع لاحت فرصة مؤكدة للفتح لإضافة هدف ثان ولكن الجزائري إبراهيم الشنيحي أطاح بالكرة فوق العارضة رغم انفراده التام بالمرمى.

ولم يتغير أداء الهلال في الشوط الثاني حيث واصل هجومه بحثا عن التعديل وكاد أن يحقق ذلك لولا براعة الحارس الأوكراني ماكسيم الذي تصدى لكرة لرأسية كارلوس إدواردو قبل أن يمسكها على دفعتين (٥٧)، ولكن الفرنسي بافيتيمبي غوميز أعاد فريقه للمباراة عندما استقبل كرة عرضية لعبها برأسه لترتطم بالقائم وتعود له من جديد ويضعها بكل سهولة على يمين الحارس ماكسيم (٥٩)، وبعد دقيقتين ومن كرة عرضية فشل الدفاع في إبعادها لتجد كارلوس إدواردو الذي عالجها قوية داخل المرمى كهدف ثان (٦٢)، وتحصل الفتح على ركلة حزاء ثانية تقدم لها عبدالقادر الوسلاتي ولعبها قوية على يمين علي الحبسي (٦٨)، وارتكب حارس الفتح هفوة قاتلة تحصل على إثرها الهلال على ركلة جزاء ولكن بافيتيمبي غوميز أهدرها عندما لعب الكرة بجانب القائم (٧٥)، وكاد الهلال أن يضيف هدفا ثالثا ولكن كرة عمر عبدالرحمن التي نفذها من ركلة حرة مباشرة ارتطمت بالشباك الخارجية (٨٢)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع أهدى البديل الفنزويلي جيلمين ريفاس الهدف الثالث بعد هفوه دفاعية ليواجه الحارس ويضع الكرة داخل المرمى.