يوم الوطن.. تأكيد لالتفاف الشعب حول قيادته وتجديد للعهد

أمين الشرقية:

يوم الوطن.. تأكيد لالتفاف الشعب حول قيادته وتجديد للعهد

الاثنين ٢٤ / ٠٩ / ٢٠١٨
أكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير، أن المملكة بشعبها تحتفل وتبتهج هذه الأيام بذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا، وخالدة في قلوبنا وقلوب الشعب الكريم، وهي ذكرى اليوم الوطني الـ88، التي تعتبر مناسبة تدعو جميع أبناء هذا الوطن المعطاء إلى الفخر والاعتزاز بالمجد الخالد الذي صنعه الآباء والأجداد على هذه الأرض الطاهرة، وفي مقدمتهم المؤسس الأول لأمجادها المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، الذي كان مثالًا حقيقيًا في الصبر والجلد، والشجاعة والإقدام، والحنكة والذكاء وبُعد النظر والتسامح، وجدير بنا اليوم ونحن نعيش عبق هذه الذكرى الجميلة أن نتمسك بنهج الآباء والأجداد، ونحرص ونحافظ على كل المنجزات والأمجاد، وأن نعمل بجد واجتهاد لكي نلاحق الأمم المتطورة، ونسابق الزمن لنسطر صفحات أخرى مضيئة في تاريخ هذا الوطن الحبيب، واليوم فرصة لتأكيد أبناء الوطن على تلاحمهم والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة، وتجديد العهد والوفاء بينهم على مواصلة المسيرة وحمل الأمانة والمسؤولية لتظل ترفرف على هذا الوطن وعلى أبنائه رايات الأمن والاطمئنان والخير والرفاهية في ظل هذا الوطن المعطاء.

ورفع م. الجبير أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظهما الله-، وكافة أفراد الأسرة المالكة وأبناء الشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني المجيد للمملكة العربية السعودية 88.


وأشار م. الجبير إلى أن عطاء خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- يتواصل لشعبه على أرض الخير، كما تجعلنا هذه الذكرى الغالية نقف مع أنفسنا كي نقيّم أدوارنا كل في موقعه، ونعمل جميعًا على تعزيز الإيجابيات ومحاربة السلبيات مهما كانت بسيطة وقليلة، ناظرين بعينٍ فاحصة إلى المستقبل الزاهر الذي ننشده لهذه البلاد الغالية، ولعل ما قدّمته حكومة خادم الحرمين الشريفين لأمانة المنطقة الشرقية وبلدياتها من دعم لا محدود من خلال الميزانيات الضخمة التي شهدتها المملكة في عهده الميمون يظل شاهدًا على اهتمامه بما يحقق الازدهار لهذه البلاد الطاهرة، فقد حظيت أمانة المنطقة الشرقية والبلديات التابعة لها بالعديد من المشاريع التنموية والحيوية التي ساهمت وبشكل كبير في تطور المنطقة وازدهارها، ويتم العمل حاليًا على أكثر من 500 مشروع، تتضمن مشاريع تم تنفيذها وأخرى جار تنفيذها حاليًا في هذا العام المالي الحالي. وأوضح أن هذه الأرقام والمشاريع تعكس النهضة التنموية التي تشهدها المنطقة الشرقية من خلال تنفيذ المشاريع الخدمية التي من المنتظر أن تحقق نقلة نوعية في المنطقة الشرقية.
المزيد من المقالات
x