ذكرت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أن شحنة من البطاريات في طريقها إلى محطة الفضاء الدولية، حتى يتمكن النظام من تخزين الطاقة التي يحصدها من الشمس بشكل أفضل.

وأقلعت مركبة الإمداد اليابانية (إتش2-) (إتش تي في7-) من مركز تانيجاشيما للفضاء في اليابان الساعة 0252 صباح اليوم الأحد التوقيت المحلي (1752 من مساء السبت بتوقيت جرينتش) وهي تحمل بطارية ليثيوم أيون ستحل محل بطارية النيكل-كادميوم، وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وسيقوم رائد الفضاء الألماني ألكسندر جيرست بتركيب البطارية على السطح الخارجي للمحطة الفضائية خلال أول عملية سير له في الفضاء خلال مهمته الحالية. وكان جيرست قد انطلق إلى محطة الفضاء الدولية مرة واحدة من قبل.

وتعتبر هذه المهمة جزءا من مشروع قديم لرفع كفاءة جميع بطاريات المحطة.

ومن المتوقع أن تلتحم مركبة الشحن بمحطة الفضاء الدولية يوم الخميس المقبل. وتسبب سوء الأحوال الجوية في اليابان ومشكلة ميكانيكية في إرجاء عملية الإطلاق لمدة بلغت حوالي أسبوعين .