كشفت أمانة المنطقة الشرقية أبرز المنجزات التي تحققت في خطة تحسين المشهد الحضري خلال العام الميلادي الحالي المتضمنة معالجة التلوث البصري، في خطوة تهدف لرفع جودة الحياة في جميع محافظات ومدن وقرى وهجر المنطقة الشرقية.

وقالت أنه تم إزالة مخلفات البناء والهدم ونواتج الحفر والنفايات ذات الحجم الكبير والحشائش من الأراضي الفضاء بمساحة 824268 ألف متر مكعب، فيما بلغ عدد أرقام المباني ولوحات مسميات الشوارع التي تم إصلاحها 545 لوحة.

وبلغ عدد حاويات النظافة البلدية والتجارية والأوراق الدينية والملابس داخل الأحياء التي تم معالجة وضعها 6388 حاوية، إضافة الي أنه تم تنسيق وزراعة أكثر من 996 ألف وردة وشجرة في الشوارع الرئيسة والفرعية.

ولفتت إلى أن مساحة ما تم معالجته من واجهات المناطق العشوائية والمحلات التجارية بلغ 10610 متر مربع، وكذلك إصلاح الحدائق والمسطحات الخضراء بمساحة 2535784 متر مربع، واصلاح 1145 لعبة أطفال في الحدائق والأماكن العامة، وإزالة أكثر من 36 ألف متر مربع من الكتابات المشوهة للمظهر العام، وإزالة أكثر من 24500 ألف لوحة دعائية مخالفة، وإزالة أكثر من 18 ألف سيارة تالفة ومتهالكة من الشوارع العامة والميادين، فيما تم معالجة وضع الباعة الجائلين في أكثر من 2200 موقع، وإزالة الاستراحات وأحواش الماشية والصناديق والعشش والمخيمات المنتشرة عشوائيا في مداخل المدن والتي بلغ عددها 1050 موقع وإزالة 374 مظلة مخالفة لمواقف السيارات داخل الأحياء.

وذكرت بأن من ضمن الأعمال التي تم تنفيذها إصلاح أرصفة متهالكة على مساحة تتجاوز الـ 851827 متر طولي، و إصلاح حفر الشوارع على مساحة تقدر بأكثر من 765 ألف متر مربع، و إصلاح أكثر من 17500 ألف عمود إنارة.

وأشارت الى أنها قامت بدعوة أفضل الشركات لتأهيلهم على المشاريع المستقبلية والبالغ عددها 17 مشروع سيتم العمل بها في المرحلة القادمة، وتتضمن حصر ومتابعة ومعالجة وازالة التشوهات البصرية، كما تشمل معالجة وتجميل الحدائق والساحات، وكذلك معالجة وإصلاح الحفر بالطرق والشوارع.