هنأ شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود "حفظه الله"، وحكومةً المملكة والشعب السعودي مناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين.

وعبر الدكتور الطيب، في بيان اليوم، عن تقديره للدور الذي تقوم به المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، مشيدًا بالعلاقة الوثيقة التي تجمع بين الأزهر والمملكة ، التي تعد جزءًا من أواصر الأخوة والمودة التي ربطت على مر التاريخ بين شعبي البلدين.

ودعا شيخ الأزهر الله عزّ وجلّ أن يحفظَ المملكة وقيادتَها الحكيمة وشعبَها، وأن يَمُنَّ عليهم بالمزيد من الأمن