مدير جامعة الإمام عبدالرحمن: المملكة من أعلى الدول في معدل الإنفاق على التعليم

مدير جامعة الإمام عبدالرحمن: المملكة من أعلى الدول في معدل الإنفاق على التعليم

الاحد ٢٣ / ٠٩ / ٢٠١٨


استذكر مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام الدكتور عبد الله الربيش، في ذكرى اليوم الوطني الـ 88، ما شهده تاريخ الوطن من كفاح للأجداد والآباء، وما صنعته من مجد تليد صلب التكوين، شيّد على أسس متينة وقيم سامية، جوهره عقيدة التوحيد الخالصة، فكان توحيداً لأرجاء الوطن تحت راية التوحيد، بقيادة الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - ومن بعده أبنائه البررة ملوك هذا البلاد لتصبح المملكة دولة عصريّة لها اعتبارها وثقلها السياسي والاقتصادي وتأثيرها الفاعل على الساحتين الإقليمية والعالمية.


وقال " لا شك أن من أهم مقومات ودعائم توطيد أركان الدولة الفتية تنمية مواردها البشرية وتأهيل السواعد والعقول الوطنية القادرة على المشاركة الفاعلة في مسيرة البناء فكان إحدى أولويات المؤسس رحمه الله ومن بعده الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله - رحمهم الله -، حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - العمل على إيجاد فرص التعليم العام والجامعي والبعثات الخارجية وتوفير الدعم المناسب لها وتخصيص قدر كبير من الانفاق الحكومي للتعليم".

وأضاف" كان إنشاء مديرية المعارف عام 1344هـ الانطلاقة الحقيقية للتعليم النظامي في المملكة حيث كان التعليم في السابق يقتصر على الكتاتيب وحلقات الدروس بالمساجد وأعقب ذلك إنشاء وزارة المعارف عام 1373هـ التي تولت الاشراف على تأسيس المدارس ومؤسسات التعليم العالي في حينه وكذلك التعليم التقني، فانتشرت المدارس والجامعات في أرجاء البلاد وارتفعت مخصصات التعليم من الانفاق الحكومي وتعد المملكة من أعلى الدول في معدل الانفاق على التعليم وفقاً للتقرير السنوي للتنافسية العالمية فكان لذلك انعكاس واضح على معدلات ومؤشرات التنمية البشرية لتحتل المملكة المركز 30 في التنافسية العالمية حسب آخر تقرير, وتحتل مواقع متقدمة في جميع الأصعدة الاقتصادية والصحية والتعليمية والبنى التحتية".

ورفع نيابة عن منسوبي الجامعة التهنئة بهذه المناسبة للقيادة الرشيدة وللأسرة المالكة والشعب السعودي الكريم.
المزيد من المقالات