ذخر الوطن

ذخر الوطن

السبت ٢٢ / ٠٩ / ٢٠١٨
‏في مراسيم الوفاء نهدي الجزال

‏من سحاب وابله يهمل هميل

‏مثل حرٍ لا نتهض شال الثقال

‏فكري اللي لا نخيته ما يميل

‏وراثة للعز من جدٍ وخال

‏والوفاء من طبعنا والله وكيل

‏والله إني يا وطن قول وفعال

‏وفلذة أكبادي على الجبهة دليل

‏يوم قلت القول ناوشت الطوال

‏نايف القمة لنا فيها مقيل

‏ومملكتنا أرض خير وطيب فال

‏في ظلال الشرع والسيف الصقيل

‏قادها بالعدل محمود الخصال

‏بو فهد سلمان مزبان الدخيل

‏لين وردنا على العذب الزلال

‏بالحزم والعزم والراي النبيل

‏إن ضحك تضحك له الدنيا جمال

‏وإن زعل قرع السيوف ودبك خيل

‏هيبةٍ تخضع طحاطيح الرجال

‏والعدو من سطوتة يرجع ذليل

‏سيدي سلمان عقب الليل طال

‏وانزوى ما بيننا نذل وعميل

‏للمجامل حد ما فيها مجال

‏صبرنا على العَوَج ما هو قليل

‏والحقيقة واضحة ما هي خيال

‏نوض براقٍ سرى عرض المخيل

‏ويشدد أزره بالحكم قرم العيال

‏محمد محمد عسى عمره طويل

‏إن حكى له منطق وروعة مقال

‏كن تبر الحرف من فكره يسيل

‏ننطلق من رؤيته تحويل حال

‏ونقهر اللي كان قبله مستحيل

‏الجسور اللي على المفسد وبال

‏والكريم الكف لا شح البخيل

‏فخرنا ذخر الوطن حالٍ ومال

‏ودرعنا الواقي ليا شب الفتيل

‏في الدفاع وبالهجوم وبالنضال

‏وهامة يحكي بها جيل لجيل

‏من معزي نال حكمة واعتدال

‏ومن حزم سلمان موفور الحصيل

‏وعيدي يالمملكة والفخر شال

‏وجندك الأبطال مثل إقبال سيل

‏بالنفوس وبالسيوف وبالسلال

‏ومن بحرك وبرك وجوك سبيل

‏ومن نواك بشر يبشر بالزوال

‏دونك دمانا على الجبهة تسيل