القدرات الهجومية عالية.. والأسماء السعودية حاضرة

رغم التألق الكبير الذي ظهر به حراس المرمى

القدرات الهجومية عالية.. والأسماء السعودية حاضرة

الجمعة ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٨
كبشن ( الأفضلية على المستوى التهديفي قبل نهاية الجولة الثالثة، فدانت لمهاجم النصر النيجيري أحمد موسى ومهاجم الهلال الفرنسي بافيتيمبي جوميس، وكذلك مهاجم التعاون الكاميروني ليندر تاوامبا)

كشفت فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عن نواياها الهجومية بشكل مبكر جدا، فالأهداف لم تغب أبدا خلال الـ (20) لقاء، التي لعبت في الجولات الـ (3)، إلا في ثلاث مباريات كان الفتح والوحدة أبطالها.


ومع ختام اليوم الثاني من الجولة الـ (3)، وصلت عدد الأهداف المسجلة إلى (53) هدفا، بواقع (2.65) هدف لكل مباراة.

العديد من اللاعبين برزوا على المستوى الهجومي، ونجحوا في التسجيل خلال أكثر من مناسبة رغم التألق الكبير، الذي ظهرت به حراسة الفرق الـ (16)، وإن كان الأبرز قبل نهاية الجولة الثالثة هم حارس الهلال العماني علي الحبسي وحارس النصر الاسترالي براد جونز، اضافة لحارس الاتفاق الجزائري رايس مبولحي.

أما الأفضلية على المستوى التهديفي قبل نهاية الجولة الثالثة، فدانت لمهاجم النصر النيجيري أحمد موسى ومهاجم الهلال الفرنسي بافيتيمبي جوميس، وكذلك مهاجم التعاون الكاميروني ليندر تاوامبا، حيث نجح الثلاثي في تسجيل ثلاثة أهداف خلال ثلاث مباريات.

وسجل النيجيري أول «هاتريك» في الدوري السعودي للمحترفين في مرمى القادسية، ليرد عليه الفرنسي بافيتيمبي جوميس بثلاثية مشابهة في مرمى الباطن.

الصراع في الجدول التهديفي لم يخلو من الأسماء السعودية، رغم كثرة الأجانب الوافدين خلال الموسم الحالي، فقد تواجد الثلاثي ناصر الشمراني ويحيى الشهري وفهد المولد، بتسجيل كل منهم لهدفين خلال الجولات الثلاث.

ونجح لاعب الشباب البرازيلي آرثر كروز في تسجيل هدفين خلال الجولات الثالث التي لعبت، ومثله تمكن مهاجم الباطن المغربي عزيز بوحدوز، وكذلك نجم التعاون المتألق السوري جهاد الحسين.

التنافس التهديفي لن يتوقف بين فرق دوري المحترفين الـ (16)، فالجولات القادمة يتوقع أن تشهد المزيد من النجاعة الهجومية، في ظل تزايد الانسجام بين لاعبي الفريق، واستعادة بعض النجوم لمستوياتهم التهديفية العالية، مع تقدم المسابقة واشتعال منافساتها.
المزيد من المقالات