عروض عسكرية وألعاب نارية احتفالا باليوم الوطني في الجبيل

عروض عسكرية وألعاب نارية احتفالا باليوم الوطني في الجبيل

الجمعة ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٨


تنطلق بعد غد «الأحد» في كورنيش الفناتير بمدينة الجبيل الصناعية، احتفالات اليوم الوطني الـ «88» للمملكة العربية السعودية، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وبحضور قائد الأسطول الشرقي وعدد من المسؤولين.


وأوضح محافظ الجبيل ورئيس لجنة المناسبات العامة عبدالله العسكر، أن المحافظة ستشهد فعاليات متنوعة بمشاركة القوات البحرية الملكية السعودية ممثلة بالأسطول الشرقي، وقوات الدفاع الجوي ممثلة بالكتيبة 118 في الجبيل بتقديم عروض عسكرية وإنزال مظلي واستعراض لزوارق المهام الخاصة وإنزال الغواصين وعروض أخرى منوعة، وكذلك معرض للقوات المسلحة يحوي عددا من المعدات البحرية ومعدات قوات الدفاع الجوي، ومعرض لمحترفي التصوير في الجبيل الصناعية، علاوة على عروض للألعاب النارية تقدمها هيئة الترفيه في ثلاثة مواقع هي: حديقة السلام بالجبيل وقصر اللؤلؤ بالحويلات وشاطئ الفناتير بالجبيل الصناعية، وفعاليات منوعة للزوار في حديقة السلام، وشاطئ الفناتير بالجبيل الصناعية وعروض المسرح التفاعلي بالتزامن في حديقة السلام والمسرح الروماني بالجبيل الصناعية.

ورفع المحافظ، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وصاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الامير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وكافة الاسرة المالكة والشعب السعودي الكريم بمناسبة اليوم الوطني.

واوضح ان الوطن الغالي يسير بخطى ثابتة نحو مستقبل مشرق بإذن في ظل قيادة حكيمة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين يحفظهما الله، وقال: ان بلادنا الغالية تحتفل هذه الأيام بذكرى اليوم الوطني الذي له مكانة مميزة في قلب كل مواطن في هذا الوطن ونفخر جميعا بما تحقق من انجازات في مختلف الاصعدة، مثمنا جهود وتضحيات رجال امننا البواسل في الحد الجنوبي الذين سطروا اروع صور التضحية دفاعا عن الدين والمليك والوطن.

واضاف: نحتفل باليوم الوطني المجيد الثامن والثمانين مستذكرين تضحيات المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - الذي اسس دولة عظيمة، تتابع ابناؤه البرره في بناء نهضتها وتطورها في شتى المجالات، الى ان وصلت للعهد الميمون بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - .

واعتبر محافظ الجبيل ان مدينتي الجبيل وينبع والمدن الصناعية الاخرى شواهد حية على نهضة وطننا الغالي من خلال ما تضمانه من مجمعات صناعية كبرى، يقودها شباب سعودي من ذوي الكفاءة والخبرة الكبيرة جعلت من المملكة العربية السعودية مقصدا للمستثمر الأجنبيي والشركات الصناعية العالمية الباحثة عن منتج ذي جودة عالية وهذا ما وجدته في المنتج السعودي، ويجعلنا ذلك نفتخر بهذه الإنجازات الوطنية الكبيرة، والتي لم ولن تتحقق الا بفضل الله اولا ثم بدعم سخي من قيادة حكيمة سخرت كل سبل النجاح امام أبناء هذا الوطن الغالي، وساهمت قراراتها الحكيمة في تذليل كافة الصعوبات امام المستثمر المحلي والأجنبي، جعلت من المملكة العربية السعودية إحدى الدول العشرين الأكبر اقتصادا على مستوى العالم، وساهمت في دعم جميع قطاعات الدولة الخدمية والصحية والتعليمية وبسخاء ساهم بشكل مباشر في تنمية ربوع الوطن، واضاف العسكر، ان قيادة الوطن الغالي -يحفظها الله- لم تكتف بدعم تلك القطاعات الحيوية وإنما استحدثت رؤية حكيمة تبني وتؤسس لدولة قوية تعتمد بعد الله على أبنائها برؤى استشرافية للمستقبل، فرؤية المملكة 2030 وما سبقتها من استراتيجيات ضمن خطة التحول الوطني 2020 ستحقق مستقبلا اكثر تطورا لهذا الوطن الغالي ومواطنيه ولعل مدينة نيوم أكبر مثال على ان لا مجال للعوائق أمام قادة وطننا الغالي، فها هي تطل بخطى حثيثة على المستقل، لتصنع مستقبلا تقنيا ينقل وطننا الى مصاف الدول العضمى باذن الله، والتي ستعتمد اعتمادا كبيرا على الذكاء الاصطناعي والتقنية الحديثة التي ستنقل كل مخرجات القطاعات الحكومية والخاصة الى مستويات متقدمة من المرونة والتطور التقني، ليكون المواطن المستفيد الاول من هذه التقنيات الحديثة بشكل خاص والوطن بشكل عام.

.
المزيد من المقالات
x