«معارض الدمام»: غاب التنظيم.. وحضرت العشوائية

«معارض الدمام»: غاب التنظيم.. وحضرت العشوائية

الجمعة ٢١ / ٠٩ / ٢٠١٨
ظلت معارض السيارات بمدينة الدمام تشهد إقبالا كثيفا خلال الفترات الماضية، لكن ما يلفت الأنظار غياب التنظيم، وحضور العشوائية.

وخلال جولة ميدانية، رصدت «اليوم» مشاكل التنظيم وعشوائية وقوف السيارات وشاحنات نقل السيارات في الطرق المؤدية إلى المعارض، كما شاهدت خلال الجولة مجموعة من الشاحنات والباصات والسيارات المتعطلة والمهملة، المركونة في الساحات والشوارع ما بين المعارض.


طرق مغلقة

قال المواطن مشهور عامر: إن الشاحنات الخاصة بنقل السيارات أصبحت تتخذ من الطرق التي تتخلل المعارض موقفا لها في غياب تام للجهات المسؤولة عن إيقاف حدوث مثل هذه المخالفات، فبعض الطرق أصبحت مغلقة بالكامل بسببها، والبعض الآخر أصبح ضيقا جدا ولا يكاد يكفي لمرور السيارات من خلاله.

شاحنات متعطلة

وقال المواطن حسن السلمي: منظر الباصات والشاحنات المتعطلة والمهملة يعد تشوها بصريا، وأستغرب عدم الالتفات لها من قبل أمانة المنطقة الشرقية، فبعضها متعطلة ومهملة، ومنذ سنوات ولم يتم التعامل معها.

طرق غير مكتملة

طالب المواطن صالح الحمد الجهات المسؤولة بإكمال أرصفة بعض الشوارع في منطقة معارض مدينة الدمام، التي اتخذ منها أصحاب الشاحنات وآخرون يمتلكون سيارات مواقف لهم، كما طالب الحمد بوضع حد لمثل تلك الممارسات من مخالفة أصحابها إلى أن يتم رصفها.

بحيرات مائية

قال المواطن فيصل العمر: إن مواقف بعض المحلات التجارية القريبة من المعارض تتحول خلال موسم هطول الأمطار إلى بحيرات مائية، في غياب لقنوات تصريف المياه، وأضاف: يجب إيجاد الحلول قبل اقتراب موسم الأمطار.

تنسيق وإنذارات

من جهته، أكد رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري أنه يجري التنسيق بين المجلس والأمانة، لإنذار أصحاب السيارات المهملة والمتعطلة، وبعد مرور 15 يوما من إنذارها بوضع ملصق عليها يتم رفعها.

وأضاف الشمري: للمجلس البلدي دور جيد بالتنسيق مع الأمانة لاتخاذ الإجراءات في مثل هذه الحالات التي يستقبل المجلس البلاغات عنها سواء عبر النظام أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويكون فيها التشوه البصري للسيارات التالفة والمتعطلة سواء كان ذلك على مقربة من معارض السيارات أو في الميادين والساحات العامة.
المزيد من المقالات