جميل راتب.. وفاة شرير السينما الأنيق

جميل راتب.. وفاة شرير السينما الأنيق

الخميس ٢٠ / ٠٩ / ٢٠١٨
غيب الموت الفنان المصري جميل راتب أمس عن عمر يناهز 91 عاما بعد معاناة مع المرض خلال الفترة الأخيرة، وأمضى فترة علاج في فرنسا.

ولد الفنان الراحل في القاهرة2 لأب مصري وأم فرنسية وفي بداية الأربعينات حصل على جائزة الممثل الأول وأحسن ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر.

وكانت البداية الفنية الحقيقية لراتب في القاهرة عندما شارك عام 1946 في بطولة الفيلم المصري «أنا الشرق» الذي قامت ببطولته الممثلة الفرنسية كلود جودار مع نخبة من نجوم السينما المصرية في ذلك الوقت ومنهم جورج أبيض وحسين رياض وتوفيق الدقن وسعد أردش، وبعد هذا الفيلم سافر إلى فرنسا ليبدأ من هناك رحلته الحقيقية مع الفن.

وعندما عاد إلى مصر رُشح لدور الضابط فى «الكرنك» الذي لعبه كمال الشناوي ثم رشحه صلاح أبوسيف لدور مهم في فيلم «الكداب» بعدها انهالت عليه الأدوار من كل مخرجي السينما تقريبا، وبعدما نجح سينمائيا في مصر طلبته السينما الفرنسية.

كان فيلم «الصعود إلى الهاوية» الذي قدمه عام 1978، نقطة التحول الرئيسية في مشواره السينمائي، حيث أدى دور «أدمون» وحصل عن دوره في الفيلم على جائزة الدولة تسلمها من الرئيس الراحل أنور السادات كأحسن دور ثانٍ، وكان عضوًا في حزب التجمع، وكان المنتجون يرفضون التعامل معه لذلك السبب، وظل شهورًا بلا عمل حتى فاز بالجائزة فانهالت عليه العروض.

شارك في بطولة العديد من الأفلام المصرية، وصار المخرجون الفرنسيون يطلبونه في أدوار البطولة فعمل 7 أفلام في السنوات العشر الأخيرة كما عمل أيضا في بطولة 3 أفلام تونسية أهمها «حلق الواد».

وخاض الفنان الراحل أيضا تجربة الإخراج المسرحي وقدم مسرحيات مثل «الأستاذ» من تأليف سعدالدين وهبة ومسرحية «زيارة السيدة العجوز» والتي اشترك في إنتاجها مع محمد صبحي ومسرحية «شهرزاد» من تأليف توفيق الحكيم.

وبرع الفنان الراحل كثيرا في أدوار الشر ذات الطبيعة المعقدة مثل أدوار «سليم البهظ» في فيلم الكيف و«الشرنوبي» في «حب في الزنزانة» دون أن يتخلى في كثير من أعماله عن أناقته الباريسية والتي ظهر بها في دور «الخواجة ديلورينزى» في مسلسل زيزينيا.

ولم تنحصر أدوار الفنان الراحل في الشر ولكنه ظهر بأدوار تدعو للتمسك بالقيم والمبادى مثل دور «مفيد أبوالغار» في مسلسل «الراية البيضاء» و«أبوالفضل» في مسلسل «يوميات ونيس» بأجزائه السبعة.

كرمه مهرجان القاهرة السينمائي بعد رحلة طويلة مع التمثيل في مسارح باريس وعدد 67 فيلماً مصرياً وعدد كبير من أفلام السينما العالمية وكانت آخر أعماله هو ظهوره كضيف شرف في مسلسل «بالحجم العائلى» مع الفنان يحيى الفخراني في دراما رمضان الماضي.