أطلقت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة في الأحساء مؤخرا برنامجها الدوري «تأهيل الشباب والفتيات المقبلين على الزواج» ضمن مبادرة تأهيل المقبلين على الزواج، بهدف الحد من حالات الطلاق والتغيير الإيجابي في المتزوج حديثا شرعيا وفكريا واجتماعيا، وتوعيته بالمشكلات التي قد يتعرض لها وكيفية التعامل معها، وتزويده بالمهارات التي يحتاجها في حياته الزوجية مما سيؤدي إلى تخفيض نسبة المشاكل الزوجية والانفصال بشكل كبير، وذلك بمشاركة 350 شابا وفتاة.

وأوضح مدير الجمعية الشيخ تركي التركي أن البرنامج يشتمل على ورش برامج تأهيلية وتثقيفية وحوارية في عدد من الجوانب المؤثرة في حياة الأسر الناشئة، وهي خمسة جوانب: الجانب الشرعي والنفسي والاجتماعي والصحي والاقتصادي، بالإضافة إلى تقديمها للفتيات في مقر الجمعية على أيدي مدربات معتمدات.