أكد نائب وزير التجارة والاستثمار ماجد البواردي أن الهيئة السعودية للمقاولين تبرز مبادرات مختلفة نوعية ومبتكرة تساعد في تطوير القطاع بما يتفق مع رؤية المملكة 2030.

وبين، خلال مؤتمر ومعرض المقاولات الدولي أمس المقام بالرياض، أن المحاور الموجودة في المؤتمر المصاحب للمعرض ركزت كثيرا على كيفية أن نضمن أن هذا القطاع يكون مساندا لتحقيق رؤية المملكة 2030، فهو قطاع رئيسي من ناحية البناء والتشييد والابتكار.

من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين م. أسامة العفالق أن دور القطاع هو تنفيذ برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030، وسيناقش على مدار اليومين محاور استراتيجية وأساسية منها ما هو متعلق بالمقاولات والتوطين والتأهيل في قطاع المقاولات والابتكار والتقنية في القطاع، وإدارة المشاريع والجودة والسلامة، وذلك بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة بالإضافة إلى وجود متحدثين من مختلف دول العالم. ولفت إلى أن هذا القطاع قادر على تنفيذ مرتكزات رؤية المملكة 2030 ومبادراتها، لذا يجب أن نكون في هذا القطاع متوافقين فيما بيننا كجهات فاعلة سواء كانت حكومية أو غيرها، وأن نكون على رؤية مشتركة ولفهم دور الهيئة في تنفيذه. الى ذلك قال مساعد وزير الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير د. غانم المحمدي بعد إطلاق الوزارة نظام تصنيف المقاولين «إن الوزارة تحرص على تطوير وتفعيل كافة الأنظمة والقوانين المعمول بها، وفيما يخص القطاع البلدي ضمن رؤية المملكة 2030 والتي من أهم ما ركزت عليه هو الارتقاء بجودة الخدمات والذي ينظر أن تشهد المملكة تطورا كبيرا، وازدهارا عمرانيا في مختلف المناطق». وأبان أن الوزارة تبدأ أولى خطواتها للإطلاق التجريبي للمنصة الإلكترونية لتصنيف المقاولين من خلال أتمتة جميع إجراءات التصنيف للمقاولين وتبسيطها، ورفع الكفاءة والفعالية وتعزيز مبدأ الشفافية في جميع الخطوات، بحيث يقوم المقاول بتقديم جميع المعلومات والوثائق المطلوبة للتصنيف إلكترونيا من موقعه وبيسر وسهولة دون الحاجة لزيارة المكاتب.

وأضاف د. المحمدي: تم إطلاق نظام المستشار لتصنيف المقاولين الذي يستطيع من خلاله المقاول معرفة الدرجة المستحقة في المجال الذي يرغب فيه التصنيف بشكل مباشر عن طريق النظام المبني على معايير التصنيف في استخدام أفضل ممارسات الذكاء الاصطناعي.

وقال الأمين العام للهيئة السعودية للمقاولين م. ثابت آل سويد ان قطاع التشييد والبناء أحد الأعمدة الرئيسية في قطاع المقاولات ويمثل حوالي 5.6 من حجم الناتج المحلي الإجمالي، ويعمل في قطاع المقاولات حسب بعض الإحصاءات لدينا في الهيئة حوالي 142 ألف منشأة، وبالنسب هناك 52% منها منشآت متناهية الصغر، و41% منشآت صغيرة، وكذلك هناك 6% منشآت متوسطة، بالإضافة إلى 0.4% منشآت كبيرة.

وبين أن إحصائية المقاولين المسجلين للهيئة عددهم 2086 مقاولا، وتم حصولهم على العضوية حتى تاريخه، كما تم إصدار خلال الـ 3 أشهر الماضية 1715 شهادة عضوية، فيما بلغت نسبة المقاولين السعوديين 94% من إحصائية المقاولين المسجلين في الهيئة، و6% مقاولين غير سعوديين، بالإضافة إلى أن هناك أكثر من 43 ألف زيارة لموقع الهيئة الذي يحوي جميع المعلومات وخطط الهيئة.