مستشفى الملك فهد الجامعي ينظم الدورة التدريبية في إنقاذ الحياة

مستشفى الملك فهد الجامعي ينظم الدورة التدريبية في إنقاذ الحياة

الاحد ١٦ / ٠٩ / ٢٠١٨
انطلقت في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل مؤخرا الدورة التدريبية في إنقاذ الحياة المبكر والتي تنظمها إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب وتستمر ليومين.

وذكرت د.أميمة السيد المشرفة والمنسقة العامة على مركز إعداد برامج دعم الحياة أن هذه الدورة تتكون من مرحلتين، هما: دورة متقدمة وأخرى أولية حيث تضم المتقدمة كيفية إنقاذ الحياة من خلال إعطاء صدمات كهربائية وأدوية وتركيب أنبوب تنفس صناعي، وتشمل الأولية عدة أوجه مهمة في إنقاذ الحياة وتقام الدورة بانتظام وتعقد مرتين في الشهر حسب العدد المتاح ودورة أخرى متقدمة تخص إنقاذ الحياة المبكر للصغار وأخرى للمواليد الرضع تغطي كافة كوادر المستشفى والجامعة من أطباء وممرضين وفنيين ويتم تدريب المتدربين على دمى باستعمال الأدوات التقنية لإعداد المتدرب لمواجهة نفس الأوضاع على الحقيقة وكيفية التصرف كما أن لدينا مدربين مؤهلين للتدريب على الدورات ونتبع جمعية القلب الأمريكية من خلال عقد مع الجمعية يتجدد كل 3 سنوات ومن وقت لآخر يزورنا وفد من الجمعية للاطلاع والتأكد من سير العمل والتدريب والتدريس.


وأضافت السيد: إن هذه الدورة أساسية في المستشفى لتخصصات معينة حيث لا بد من حصول أطباء الطوارئ على دورة إنعاش القلب الرئوي المتقدم وأطباء قسم الباطنية والعناية المركزة للقلب من أطباء وفنيين وتمريض كذلك وهي دورات إلزامية لكل الطاقم حيث يحصل بعدها المتدرب على بطاقة صالحة لمدة عامين وبعدها يأخذ الدورة مرة أخرى، أما بالنسبة للأعداد ففي كل دورة يكون أعداد المتدربين من 12 إلى 18 متدربا وكل مدرب يغطي 6 متدربين كما يتزامن مع ذلك تدريب طلاب كلية الطب في السنوات الرابعة والخامسة والسادسة حسب رغبة الطالب، وبعد انتهاء التدريب يتم عمل اختبار نظري وعملي بمعدل نجاح 84 بالمائة فأعلى.
المزيد من المقالات