«السياحة» تقترح تطوير برامج لتشغيل الجنادرية طوال العام

«السياحة» تقترح تطوير برامج لتشغيل الجنادرية طوال العام

السبت ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
قدمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الحرس الوطني، مقترحات لتطوير برامج لتشغيل المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» على مدار العام، وذلك خلال اجتماع بين الجانبين أقيم بمقر الهيئة مؤخراً في الرياض.

واطلع فريق من وزارة الحرس الوطني برئاسة الأمير محمد بن عياف رئيس إدارة التحول والمشرف العام على مهرجان الجنادرية، على تجربة وخبرة هيئة السياحة في إدارة المهرجانات والأفكار التطويرية للفعاليات، خلال الاجتماع الذي ترأسه مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض المهندس عبدالعزيز آل حسن ممثلاً للهيئة، ومدير عام المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» سعود الرومي ممثلاً لوزارة الحرس الوطني، وحضور عدد من المسؤولين في الهيئة والوزارة.


وأكد مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض المهندس عبدالعزيز آل حسن، أهمية المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية» الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة في الجنادرية بالرياض كل عام، مبيناً أن «الجنادرية» يعد أهم مهرجان تراثي وثقافي في منطقة الرياض. وبين أن المهرجان يسهم في تنشيط السياحة بالمنطقة خلال فترة إقامته من خلال جذب عشرات الآلاف من الزوار سواء من المواطنين أو المقيمين أو الزوار والسياح من الخارج، متوقعاً أن يعمل استمرار تشغيل مهرجان الجنادرية خارج الأوقات المعتادة في كل عام في إحداث انتعاشة سياحية ورواج اقتصادي في منطقة الرياض.

وأوضح آل حسن أن الهدف من الاجتماع الخروج بتصور عن تمديد مهرجان الجنادرية خارج أوقات إقامته، مشيراً إلى أنه تم خلاله عرض جائزة التميز السياحي التي تطلقها هيئة السياحة كل عام وآلية الترشح لها، وتقديم أبرز ما خرجت به ورشة عمل أقيمت مؤخراً لمنظمي الفعاليات في المملكة حول تشغيل «الجنادرية» خارج أوقات المهرجان، بجانب عرض عن الأبحاث والدراسات السياحية التي تصدر عن مركز ماس التابع للهيئة فيما يتعلق بـ«الجنادرية»، وفتح النقاش حول عدد من النقاط الأخرى.
المزيد من المقالات