مبنى مدرسي متعثر.. و«التعليم»: لا نحتاجه

مبنى مدرسي متعثر.. و«التعليم»: لا نحتاجه

السبت ١٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
طالب أهالي حي مخطط الشاطئ في تاروت وزارة التعليم بمعالجة مشروع مدرسي متعثر منذ 13 عامًا حتى أصبح مأوى للكلاب الضالة والعمالة المخالفة ومرمى للنفايات وعرضة للعبث والتخريب، في حين أكد مكتب التعليم في محافظة القطيف أنهم لا يحتاجونه في الوقت الحالي. «اليوم» تجولت داخل المشروع، حيث رصدت تحوله إلى مستودع للخردوات ومأوى للحيوانات الضالة، مما يشكل خطرًا على أطفال المنازل المجاورة له.

وعبر عدد من أهالي الحي والأحياء المجاورة عن استيائهم بسبب تعثر المشروع في ظل حاجتهم للمدارس وحرمان الأبناء والبنات من مبنى تعليمي تتوافر فيه المقومات التعليمية والبيئية، مشيرين إلى وجود لوحة تحمل اسم المشروع ومساحته ومدة تنفيذه أمام المبنى المتعثر، وقالوا: «أوقفت وزارة التعليم إكمال بناء المشروع المدرسي ومنعت المقاول المتعثر من استكماله وأرسته على مقاول جديد، الذي لم يكمله لأسباب مجهولة».


من جهته، أوضح مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط، أن المشروع المتعثر ضمن المشاريع التي قامت الوزارة بترسيتها بشكل مباشر على إحدى الشركات.
المزيد من المقالات