دارة الملك عبدالعزيز توثق تاريخ الرياض

دارة الملك عبدالعزيز توثق تاريخ الرياض

تطلق دارة الملك عبدالعزيز مشروعا توثيقيا بمناسبة مرور 200 عام على الرياض عاصمة للدولة السعودية، عبارة عن خرائط وصور ومخطوطات ومعلومات على موقعها الإلكتروني وحسابات الدارة الرسمية على المنصات في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أمين عام الدارة الدكتور فهد السماري ان جهود التنمية والبناء التي تشهدها بلادنا تسهم في تحقيق رؤية 2030، وهي خطوة نحو مستقبل زاهر تعيش فيه الأجيال القادمة في نظام يضمن الاستمرار التنموي على قاعدة صلبة من القواعد والقوانين والتشريعات التي تم اتخاذها بناء على متطلبات وتحديات الواقع مع الأخذ في عين الاعتبار التجارب السابقة والنظرة المستقبلية المبنية على دراسات مستفيضة، وأضاف: ترصد الدارة في هذا المشروع التوثيقي القيمة التاريخية والجغرافية والسياسية للرياض، كعاصمة واكبت قيام المملكة العربية السعودية وتوحيدها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - طيب الله ثراه -، حيث مرت الرياض بأحداث ذات أهمية تاريخية نظرا لموقعها الجغرافي المتميز والعوامل الطبيعية التي حباها بها الله وساهمت في هذا التميز، وهو ما يشير إلى تسميتها باسم الرياض، مستعرضة الحقب التاريخية التي مرت بها المدينة وصولا للمملكة العربية السعودية التي تأسست على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - في عام 1319هـ.
المزيد من المقالات