رئيس هيئة السياحة يفتتح «كنوز الصين»: نقلة مهمة فى علاقات البلدين

رئيس هيئة السياحة يفتتح «كنوز الصين»: نقلة مهمة فى علاقات البلدين

الخميس ١٣ / ٠٩ / ٢٠١٨
افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أمس، معرض "كنوز الصين"، الذي يستضيفه المتحف الوطني بالرياض.

وأكد سموه، في كلمته، خلال افتتاح المعرض، أن المملكة بما تكوَن لديها من خبرات وعلاقات ممتدة مع الجامعات ومراكز البحوث العالمية المرموقة أصبحت من الدول الرائدة عالميًا في مجال الكشوفات الأثرية والبحث العلمي وتطوير الموارد البشرية العاملة في مجال التراث والآثار، وذلك في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة الذي يشمل منظومة من المشاريع المتكاملة والمتطورة.


وقال: "قطاع الآثار في المملكة منذ تأسيسه قبل 50 عامًا وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - كان معاصرًا ومتابعًا وداعمًا له، والهيئة عندما استلمت القطاع عام 1429هـ كان قطاعًا منتجًا وحقق الكثير من الإنجازات العلمية والبحثية والمتحفية بإشراف أساتذة وعلماء آثار أفاضل، وبأيدي مواطنين سعوديين مخلصين يحملون الأمانة".

وأوضح سموه أن المملكة تتميز بمكانتها المحورية والاستراتيجية كونها في قلب العالم الإسلامي، وموقعها الجغرافي البالغ الأهمية، إذ كانت عبر التاريخ ملتقى للحضارات، ومحطة مهمة لطريق الحرير التاريخي الذي تعمل الصين حاليًا على خطة لتطويره والاستفادة منه سياحيًا واقتصاديًا.

وعدّ سموه أن معرض "كنوز الصين" نقلة مهمة للعلاقات الخاصة والمميزة بين البلدين الصديقين جمهورية الصين الشعبية والمملكة وهما دولتان عظمتان بتاريخهما الأصيل وحضاراتهما العريقة، وتتميزان بعلاقات وطيدة في مختلف المجالات منها التراث الحضاري.

من جانبه، عبر نائب رئيس إدارة التراث الثقافي الوطني في الصين ليو يازهو، في كلمته عن اعتزازه بإقامة معرض كنوز الصين في العاصمة السعودية وفي البلاد التي شهدت حضارات عريقة، مشيراً إلى أن معرض روائع آثار المملكة الذي أقيم في بكين كان من أنجح المعارض وعرّف الصينين بتاريخ المملكة وحضاراتها الإنسانية العريقة.

وقال، إن معرض كنوز الصين يعرض للجمهور قطعًا جميلة وقيمة من نوادر القطع الأثرية التي تبرز الحضارات الصينية عبر العصور.

وأضاف: تتمتع كل من الصين والمملكة العربية السعودية بتاريخ طويل وثقافة رائعة على الرغم من بعد المسافة بينهما، معبراً عن شكره للأمير سلطان على دعمه واهتمامه لإقامة المعرض.
المزيد من المقالات