فتح باب الاستثمارات في السكك الحديدية بالمنطقة الجنوبية

فتح باب الاستثمارات في السكك الحديدية بالمنطقة الجنوبية

الثلاثاء ١١ / ٠٩ / ٢٠١٨
كشف وزير النقل، الدكتور نبيل العامودي، عن إنشاء خطوط وسكك حديدية للمنطقة الجنوبية في المستقبل، مبينًا أن هناك خطة تطويرية شاملة لجميع أنحاء المملكة، كما أن المنطقة الجنوبية ستحظى ببعض الاستثمارات في قطاع السكك الحديدية.

وقال: لا يخفى أن القطاع السككي والمشاريع السكنية هي مشاريع ضخمة وجبارة وتأخذ وقتًا طويلًا للتنفيذ ومبالغ ضخمة أيضا، وتعكف الوزارة حاليًا على مراجعة لائحة الأجرة العامة عن طريق هيئة النقل العام، مؤكدًا صدور لوائح جديدة متعلقة بنقل البضائع وتنظيم ما يطلق عليه وسطاء الشحن.


وأشار وزير النقل، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار»، في تصريحه عقب رعايته ملتقى «سار» لحلول الشحن، الذي عقد في الرياض أمس، بمشاركة 90 جهة معنية بحلول الشحن من القطاعين الحكومي والخاص، إلى أهمية تحفيز القطاع الخاص.

ويأتي التحفيز بحسب ما ذكره الوزير باستخدام هذه الوسيلة بالتعاون مع شركة «سار» لرفع مستوى الشحن عبر القطاع السككي في ظل توفر البنية التحتية، حيث إن جميع أنواع البضائع يمكن تحميلها عبر السكك الحديدية، وإن جميع أنواع المعادن يتم نقلها من حزم الجلاميد والبعيثة لميناء رأس الخير عبر القطاع السككي.

وحول خطط الوزارة لخطوط النقل العام، قال وزير النقل: «لدينا من المشاريع المهمة التي ستكتمل هذا العام قطار الحرمين السريع، والذي سيدشن قريبًا، والتشغيل التجاري سيتم قريبًا أيضا، وتم التشغيل التجريبي في العام الماضي، أيضا سوف يتم الانتهاء من مطار الملك عبدالعزيز قريبًا، وتم التشغيل التجريبي التدريجي الآن، ومن حيث النقل العام أو النقل العام بين المدن فهناك تعاون بين هيئة النقل العام والأمانات لتطوير النقل عبر الحافلات».

وفيما يخص مترو الرياض، أكد وزير النقل بقوله: إن هذا المشروع تحت إشراف الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ولكن كسكان لمدينة الرياض نرى أن العمل مستمر بشكل جيد ونتطلع لاستكماله قريبًا.

وبين وزير النقل، أن هذا اللقاء يأتي استنادًا إلى الخبرة الواسعة التي يملكها القطاع السككي الوطني في شحن الحاويات والمعادن، ومواكبة للنمو الاقتصادي النوعي الذي تقوده رؤية المملكة 2030 وأهدافها الرامية إلى رفع الكفاءة التشغيلية التي تتحقق من خلال حلول مبتكرة للشحن تتكامل مع أنظمة النقل الأخرى.

وتطرق وزير النقل، إلى أهمية العمل على إنشاء وتطوير أداء المراكز اللوجستية، وتحسين الربط المحلي والإقليمي والدولي لشبكات التجارة والنقل التي تخدم الأسواق السعودية والتصدير إلى الخارج.

إلى ذلك، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «سار» الدكتور بشار المالك، عن انتهاء تصميم شبكة الشمال التي روعي فيها إنشاء مناطق وساحات للشحن في محطاتها، وأنها ستسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تعظيم القيمة المتحققة من قطاع التعدين عبر ربط المدن الاقتصادية والتجمعات الصناعية بشبكة يبلغ طولها 2750 كيلومترًا.

وقال الدكتور بشار المالك: إن شبكة الشمال ستساهم في تقدم خدمات النقل للفوسفات والبوكسايت، ونقل حمض الفسفوريك، إلى جانب نقل الكبريت المصهور، وفق المعايير والشروط الفنية الخاصة بنقل هذه المواد والتي تتسم بالأمان والموثوقية.

وبين المالك، أن الخطوط الحديدية في المملكة نقلت أكثر من 12.5 مليون طن خلال العام الماضي، وأن العمل يجري على رفع الكفاءة التشغيلية لجميع الخدمات للوصول إلى نقل نحو 20 مليون طن بحلول عام 2025، منوّهًا بالدور البيئي لقطارات الشحن حيث أزاحت أكثر من نصف مليون شاحنة من طرق المملكة.

وأكد المالك استمرار وتيرة النمو الذي تشهده عمليات نقل المعادن، فقد وصل مجموع ما تم نقله منذ بداية هذا العام حتى شهر أغسطس الماضي، إلى ما يقارب 7 ملايين طن من مختلف المواد والمنتجات التعدينية، بزيادة 20% عن العام الماضي. لافتًا إلى أن «سار» حققت، هذا العام، رقمًا قياسيًا في نقل الفوسفات بلغ 461,855 طنًا خلال شهر أغسطس الماضي بزيادة نحو 10 آلاف طن عن الشهر نفسه من العام الماضي.
المزيد من المقالات
x