"الربيعة" يبحث مستجدات العملية الإغاثية مع وزير الإدارة المحلية اليمني

"الربيعة" يبحث مستجدات العملية الإغاثية مع وزير الإدارة المحلية اليمني

الاثنين ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٨


التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز في الرياض اليوم، وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني عبدالرقيب فتح.


وبحث الجانبان الموضوعات الإنسانية ومستجدات سير العملية الإغاثية في اليمن، ودعم مشروعات سبل العيش ومشروعات التنمية المحلية، وتعزيز التعاون بين الجانبين في هذا الخصوص.

وأعرب الوزير عبدالرقيب فتح في تصريح صحفي عن خالص شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ومركز الملك سلمان للإغاثة على الدعم اللامحدود الذي يبذلوه لإغاثة إخوانهم في الجمهورية اليمنية، مبينا أنه تم خلال اللقاء مناقشة مشاريع المركز المستقبلية بالذات ما يخص الساحل الغربي، مشيرا إلى تنفيذ المركز 277 مشروعاً إنسانياً وإغاثياً في اليمن بالتعاون مع 80 شريكا، حيث أصبح 80 % من جهود المركز موجهة للشعب اليمني.

وأوضح أن مركز الملك سلمان للإغاثة بدأ بوضع خطط وتنفيذ كثير من المشاريع الإنسانية المرتبطة بسبل العيش من خلال شركاء محليين أو منظمات الأمم المتحدة، وأقام مخيما كبيرا للنازحين في مديرية الخوخة بالساحل الغربي، فضلا عن دعمه برنامج الغذاء العالمي الذي صار ينفذ مبدأ اللامركزية عبر تقديم الإغاثة الكاملة في مختلف محافظات اليمن.

وأضاف الوزير اليمني: يدعم مركز الملك سلمان للإغاثة أيضا منظمات الأمم المتحدة لفتح مراكزها في مدينة المكلا لتغطية أربع محافظات، كما يقدم مشكورا المساعدات الصحية والإغاثية والإيوائية في محافظة مأرب, مشيداً بتواجد مركز الملك سلمان للإغاثة في جميع المحافظات اليمنية دون أدنى تمييز.
المزيد من المقالات
x