رئاسة الحرمين الشريفين تختتم موسمي الحج والعمرة للعام 1439هـ

رئاسة الحرمين الشريفين تختتم موسمي الحج والعمرة للعام 1439هـ

الاثنين ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٨
كرمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي،في احتفاء أقامته أمس الجهات الحكومية والأهلية والإعلامية بمناسبة ختام موسمي الحج والعمرة للعام 1439هـ.

واستهل الاحتفاء بتلاوة آيات من الذكرالحكيم , تلاه عرضٌ مرئي عن الأعمال التي تقدمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.


وألقى مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد عبدالله بن عيد القرشي، كلمة المكّرمين,نوه فيها بجهود مختلف الجهات المشاركة،بروح التعاون تجسيداً لتطلعات القيادة الرشيدة تجاه خدمة ضيوف الرحمن .

بعد ذلك ألقى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي،كلمة رحب فيها بالحضور، مثمناً الجهود التي تضافرت وأسهمت في إنجاح موسمي الحج والعمرة, التي جعلت العناية بالحجاج والمعتمرين وتلبية احتياجاتهم هدفاً أساسياً لها, وعملت على تهيئة المسجد الحرام ومرافقه وتشغيل جميع الخدمات فيه، والاهتمام بالتوجيه والإرشاد والتوعية لعموم الزائرين والمصلين بمختلف لغاتهم, إضافةً إلى العناية بالأقسام النسائية وتهيئة جميع الإمكانات للمصليات والزائرات بالمسجد النبوي.

وأشاد بجميع الجهود المبذولة في تنفيذ وإنجاح حملتي (كيف نكون قدوة؟) في موسمها الثاني, و(خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا) في موسمها السادس, والتي اشتملت على عدة فعاليات من محاضرات ولقاءات وزيارات وتوزيع هدايا وكتب وتنفيذ ورش عمل، موضحاً أن نجاح أعمال العام ارتكز على عدة عوامل منها بعد عناية الله وتوفيقه, رعاية ولاة الأمر -حفظهم الله- وتسخيرهم للإمكانات كافة, وجهود رجال الأمن والعاملين في خدمة ضيوف الرحمن والدراسات والاستعدادات المبكرة والتعاون بين الرئاسة وجميع الجهات ذات العلاقة بأعمال الحج, والعمل بروح الفريق الواحد.

ورفع الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, ولسمو ولي العهد -أيدهم الله-، على ما يوليانه من رعاية واهتمام بالحرمين الشريفين وبشؤون الحجاج، منوهاً بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز , مستشار خادم الحرمين الشريفين ,أمير منطقة مكة المكرمة , رئيس لجنة الحج المركزية, صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة، وسمو نائبيهما، على ما تلقاه الرئاسة من اهتمام ورعاية ودعم, مشيداً بالتعاون البنّاء من الجهات المشاركة, والجهود الكبيرة التي بذلت لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وقدّم شكره لرجال الأمن على ما بذلوه من جهود كبيرة وأعمال عظيمة تعكس الصورة المشرقة لأبناء هذه البلاد المباركة وحرصهم على خدمة ضيوف الرحمن ولمنسوبي الرئاسة الذين عملوا بروح الفريق الواحد، معبراً عن تقديره لوسائل الإعلام التي أبرزت الجهود المبذولة في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين .
المزيد من المقالات