مخلفات المباني .. مخاطر صحية وبيئية تشوّه «عزيزية الخبر»

بلدية الخبر رصدت 156 مخالفة في المواقع الإنشائية بأنحاء متفرقة من الحي

مخلفات المباني .. مخاطر صحية وبيئية تشوّه «عزيزية الخبر»

الاثنين ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٨
مخلفات البناء عنوانًا لتشويه حي العزيزية بمدينة الخبر، فلا يكاد يخلو منزل وآخر من تراكم أكوام تلك المخلفات التي تشكّل خطرًا صحيًا وبيئيًا وتشوهًا بصريًا.

ورغم الأنظمة واللوائح البلدية للحد من رمي مخلفات البناء، إضافة إلى تجريم هذه الممارسات قانونيًا من خلال العقوبات والجزاءات المنصوصة، إلا أن الوضع ما زال يراوح مكانه؛ الأمر الذي دفع ببعض سكان الحي إلى إيجاد حلول مؤقتة لرفع معاناتهم، من بينها: استئجار شاحنة متخصصة لرفع الأنقاض والمخلفات عن قرب منزله، وردم الأرض على حساباتهم الشخصية، أما البعض الآخر فلا يزال على قائمة الانتظار على أمل تدخّل الجهات المسؤولة، ووضع حلول عاجلة تُعيد لهم أهمية حيهم السكني.


خوف وتأخر

وعن أكثر ما يخشاه أهالي الحي من تأخر تدخّل الجهات المعنية، ذكروا أن وجود هذه المخلفات في أعالي المباني قد يودي بحياة أبنائهم، وتكدسها بين المباني يسهل عملية تكاثر الحيوانات الضالة مثل الكلاب والقطط، إضافة إلى استغلال هذه المخلفات من قِبَل مجهولين في محاولة الصعود عليها لتسلق أسوار المنازل والدخول إليها.

معاناة متواصلة

وذكر المواطن يحيى اليامي لـ «اليوم» أنه حديث السكن في الحي ذاته، موضحًا أنه عانى طيلة الفترة الماضية من وجود مخلفات مبان على جانبي منزله، وحين سقوط الأمطار في الشتاء الماضي، كاد يؤدي ذلك لكارثة بيئية.. وأضاف: اضطررتُ إلى إزالة هذه المخلفات بنفسي، وكذلك ردم الأرض على حسابي الخاص.

مطالب بالتدخل

أما المواطن عوض قندان فأوضح لـ «اليوم» أنه تعرّض لسرقة منزله قبل أيام، ويتوقع أن أحد الأسباب هو وجود مبان مهجورة وأراض مليئة بالمخلفات ومواد البناء والإنشاء التي قد تساعد في هروب الجاني أو اختبائه عن أعين المارة.

وتابع يقول: يلزم تدخّل الجهات المعنية لإنهاء هذه المعاناة التي طال أمدها دون جدوى.

رصد مخالفات

يُذكر أن بلدية الخبر رصدت في وقت سابق 156 مخالفة في المواقع الإنشائية في أنحاء متفرقة من العزيزية، جراء حملة تفتيشية على المباني قيد الإنشاء بالحي في مدينة الخُبر، مؤكدة حفاظها على نظافة مواقع العمل التي تخص المشاريع، فيما تمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال أصحاب المخالفات، وتطبيق الغرامات بحقهم. وذكرت أنها تعمل على التأكد من توافر الاشتراطات عند البناء من وجود حاوية للمخلفات في الموقع، وسور حول موقع الإنشاء يحمي المارة والمباني المجاورة من مخاطر سقوط المخلفات أو المعدات، ومواد البناء، وعدم رمي مخلفات البناء في الموقع، أو وضع مواد البناء في الشارع ورمي الأنقاض في الأراضي المجاورة.
المزيد من المقالات