منسوبو قطاعات أمنية وخدمية يتحدثون لغة الإشارة

منسوبو قطاعات أمنية وخدمية يتحدثون لغة الإشارة

الاثنين ١٠ / ٠٩ / ٢٠١٨
انطلقت أعمال «مبادرة غرفة ينبع» أمس الأحد، لتدريب منسوبي الجهات الحكومية في القطاعات الأمنية والخدمية في المحافظة على لغة الإشارة، بحضور عدد من الموظفين في القطاعات الحكومية للتدريب على التعامل مع الصم من خلال التعرف على لغة الإشارة، وذلك لمدة 5 أيام بمقر الغرفة في ينبع.

وأوضح رئيس غرفة ينبع مراد بن علي العروي، أن المبادرة تأتي في إطار دور الغرفة ومسؤولياتها الاجتماعية تجاه أفراد المجتمع كافة، تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 والتي تولي اهتمامًا كبيرًا برفع طاقة الموارد البشرية وتعظيم الاستفادة من مهارات المواطنين، مبينًا أن الغرفة تهدف من خلال هذه المبادرة إلى دمج فئة الصم مع المجتمع ونشر لغة الإشارة لموظفي مقابلة الجمهور في الدوائر الحكومية، بما يسهم في تحقيق التميز النوعي لمحافظة ينبع في هذا المجال.


وأكد حرص غرفة ينبع على استمرار الشراكة والتعاون البناء من خلال تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة، مشيرًا إلى أن المبادرة عبارة عن دورة تدريبية في تعليم لغة الإشارة للجنسين لتعميم وتوسيع دائرة الفائدة منها، ولنتائجها الاجتماعية الطيبة على فئة الصم من أبناء المحافظة الذين يحتاجون لمراجعة الدوائر الحكومية في تعاملاتهم.
المزيد من المقالات
x