خفض نسبة الأمية بين الذكور والإناث إلى 5.6 %

خفض نسبة الأمية بين الذكور والإناث إلى 5.6 %

السبت ٠٨ / ٠٩ / ٢٠١٨
شاركت المملكة ممثلة في وزارة التعليم في الاحتفاء باليوم العالمي لمحو الأمية الذي يصادف يوم السبت 8 سبتمبر من كل عام، محققة قفزات كبيرة في مجال محو الأمية وتعليم الكبار، حيث نجحت في خفض نسبة الأمية إلى أقل من 5.6%.

وأولت المملكة لهذا المشروع اهتماما بالغا بمواجهة مشكلة الأمية مع انطلاقة مسيرة تعليم الكبار بشكلها النظامي منذ عام 1374هـ حيث كانت نسبة الأمية تبلغ 60% وتوالت بعدها الجهود وتسارعت وتيرة تعليم الكبار في المملكة بإقرار مشروع نظام تعليم الكبار ومحو الأمية عام 1392هـ إلى أن أصبحت الإدارة العامة لتعليم الكبار عام 1437هـ.


وتجاوزت المملكة مشروع محو الأمية إلى أكثر من ذلك عبر مفهوم الاستدامة والتعلم مدى الحياة من خلال مبادرة التعلم مدى الحياة «استدامة» التي تُعد إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني المنبثق عن رؤية المملكة 2030 وتستهدف الكبار من الجنسين من عمر 15 سنة فما فوق حيث ان هذه المبادرة تنقسم إلى شقين أحدهما تعليمي يستهدف الكبار من الجنسين الذين لم يلتحقوا بالتعليم من أجل محو أميتهم. والآخر يسعى لتمكين الكبار من الجنسين ممن يحملون الشهادة الثانوية فما دون وهم خارج سلك التعليم من مواصلة تدريبهم وتطويرهم مهنيا للانخراط في سوق العمل والمشاركة في عجلة التنمية الاقتصادية حيث بلغ عدد المُنضمين لصفوف الدراسة في المدارس الابتدائية لتعليم الكبار من الجنسين 44765 وفي المدارس المتوسطة 42994 وفي المدارس الثانوية 60595.
المزيد من المقالات
x