"ناسا" تعلن انتهاء رحلة مركبة الفضاء "دون" مع فقدان الوقود

"ناسا" تعلن انتهاء رحلة مركبة الفضاء "دون" مع فقدان الوقود

السبت ٠٨ / ٠٩ / ٢٠١٨
أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أمس أن مهمة مركبة الفضاء "دون" أو (الفجر) التي أطلقتها، والتي أصبحت أول سفينة تدور حول كوكب قزم، ستنتهي في الأسابيع المقبلة عندما ينفد وقودها.

وقالت ناسا في بيان إن مركبة الفضاء تفوقت على توقعات العلماء وجمعت صورًا رائعة وأدت مآثر غير مسبوقة في هندسة المركبات الفضائية على مدى 11 عاما.


وأطلقت المركبة من قاعدة كيب كانافيرال في فلوريدا في سبتمبر 2007، واستكشفت جسمين شبيهين بالكوكب وهما "سيريس" و"فيستا"، اللذين يشكلان 45 بالمئة من كتلة حزام الكويكبات الرئيسي المحيط بالأرض.

ومن المتوقع أن ينفد الهيدرازين، وهو وقود رئيسي، من المركبة "دون" في وقت ما بين منتصف سبتمبر ومنتصف أكتوبر.

وسوف تفقد المركبة قدرتها على التواصل مع الأرض، لكنها ستبقى في مدار صامت حول سيريس لعقود.

وقالت لوري جلاز القائم بأعمال مدير قسم علوم الكواكب بمقر ادارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) في واشنطن "رغم أنه سيكون من المحزن أن نرى رحيل دون عن أسرة بعثاتنا فإننا نفخر كثيرا بما حققته من انجازات كثيرة."

وأضافت "لم تكشف هذه المركبة الفضائية عن أسرار علمية في هذين العالمين الصغيرين والمهمين فقط لكنها كانت أيضا أول مركبة فضائية تزور وتدور حول جسمين في وجهتين خارج كوكب الأرض خلال مهمتها."

وتكلفت المهمة 473 مليون دولار من البداية إلى النهاية.
المزيد من المقالات