إثارة التوقف

إثارة التوقف

الجمعة ٠٧ / ٠٩ / ٢٠١٨
جولة واحدة وبعدها توقفنا لأيام الفيفا ولكن الإثارة (خارج الملعب) لا تزال مستمرة وكلي أمل أن تنتقل الإثارة داخل الملعب في الجولات القادمة وتهدأ خارجه.

الجولة الأولى وضعت ثلاثي الرياض في المقدمة بينما أخفق قطبا جدة في تحقيق نقاط الفوز ولكن ذلك لا يعني شيئا فالصراع طويل ومستمر.


أثار المحترف العُماني بتصريحاته التساؤلات الكثيرة وبرغم رد المتحدث الإعلامي وتفنيده لمزاعم سهيل إلا أن ذلك الرد شابه الكثير من التناقضات فتفسير ما قاله المتحدث الإعلامي وطريقة طرحه يثير الشكوك أن النصر لديه محترف زائد وأظن أنه خانه التعبير في كلامه والأجمل أن ذلك التصريح لم يأخذ حيزا في النقاش في أي من البرامج الرياضية.

أشرف بن شرقي وفي تصريح متلفز رد على تساؤلات عن تجربته الاحترافية في الهلال بكلام جميل ولطيف ولكن عند نقاش تصريحه في البرامج التليفزيونية طرحت كما فهمها (المعد) بينما أهمل ما صرح به ابن شرقي فعليا وأضاع البرنامج وقتا طويلا في نقاش تصريحات لم يتفوه بها ابن شرقي.

بعض التغريدات أصبح التعامل معها وتفسيرها بحسب الميول وليس بحسب فحواها وأظن أن الجميع يجب أن يكون حذرا جدا فليس كل تغريدة تجلب الإثارة وتؤجج روح المنافسة والحماس، بل بعضها قد يثير الجماهير ويتسبب في (خناقات) وأرجو من منسوبي الأندية التركيز على أنديتهم وترك (التهكم) بالأندية الاخرى، فهناك فرق شاسع بين الطقطقة والإساءة! يخوض الأخضر مباراة أمام بوليفيا بتشكيلة مختلفة عن تلك، التي شاركت في كأس العالم ولا يزال بيتزي غير قادر على إقناع الجماهير بأن لديه التوليفة المناسبة بالذات في مركز اللاعب الهداف الذي أصبح وجوده نادرا في ملاعبنا وأرجو أن تعود التجربة بالفائدة على الأخضر قبل الاستحقاق الآسيوي. ما يحدث حاليا هو إثارة التوقف ولا نزال في انتظار إثارة الركض.
المزيد من المقالات