طقس الدمام يتحول سريعًا للاعتدال الخريفي

طقس الدمام يتحول سريعًا للاعتدال الخريفي

الثلاثاء ٠٤ / ٠٩ / ٢٠١٨
تشير التنبؤات الجوية لفترة خمسة أيام قادمة إلى بوادر متغيّرات سريعة لحال الطقس في حواضر الدمام، حيث تتراجع معدلات الرطوبة النسبية مطلع الأسبوع المقبل، مؤثرًا في الشعور بتحسّن ملحوظ في الأجواء مقارنة بالوضع الحالي، إضافة إلى انخفاض تدريجي متوقع لدرجة الحرارة، الذي يصادف الفترة الثانية من موسم سهيل المعروفة بـ(الجبهة)، وتتزامن أيامها في معظم المواسم بمستويات أقل للرطوبة، وانكسار أكبر للحرارة في ساعات الليل بشكلٍ خاص، ويتوافق ذلك على نحوٍ تقريبي في هذه النقلة، اعتبارًا من يوم غدٍ الخميس إلى التاسع عشر من سبتمبر الجاري.

وتتكرر الظواهر الطبيعية المعتادة في هذه المنزلة التي تُعدّ الأولى من منازل فصل الخريف، من الحرارة المرتفعة في النهار والتقلبات في اتجاه الرياح، مع اختلاف وتفاوت بين وقتٍ وآخر بحسب ما يستجد -بمشيئة الله- من مؤثرات آنية، فيما يستمر فيها زمن الليل بالزيادة حتى يقترب طوله في نهايتها من اثنتي عشرة ساعة.


كما تؤخذ هذه التوصيفات للأحوال الجوية في احتمالات تقريبية، من خلال الاستدلال بمؤشرات الطوالع النجمية، وفقًا للحسابات الفلكية المتبعة في الماضي، والتي قد تتشابه في بعض المواسم؛ نظرًا إلى طبيعة الخصائص الفصلية، مع الاختلاف المرتبط بمؤثر تعاقب الدورات المناخية.

ويعني ذلك أنه لا مجال للاعتداد بالطوالع النجمية في تحديد طبيعة الطقس؛ ذلك لأن كثيرًا من المتغيّرات المتعاقبة أعطى هذه الدلالة من حيث اختلال المعايير، بعد أن كانت تلك الحسابات فواصل زمنية لمواقيت الأنواء في السابق، الذي لا يمنع من الاستئناس بها لما يمكن أن يتكرر أحيانًا.
المزيد من المقالات
x