«كاسيد» تؤكد دور المملكة في محاربة الإرهاب

«كاسيد» تؤكد دور المملكة في محاربة الإرهاب

الأربعاء ٠٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
تسعى المملكة دوماً الى تعزيز لغة الحوار والتعايش بين مختلف الأديان السماوية، من خلال مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، ولتعزيز هذا الدور أطلق المركز في فبراير الماضي، من مقره بالعاصمة النمساوية فيينا، منصة دائمة للحوار بين أتباع الديانات وتعزيز العيش المشترك بمشاركة قيادات إسلامية ومسيحية بارزة من مختلف دول العالم، ووقعت على وثيقة التأسيس مرجعيات دينية رسمية ممثلة عن بلدانها.

وخلال لقاء حواري عقده مدير مركز حوار الأديان فهد أبو النصر مع الإعلاميين في لبنان، وشاركت فيه «اليوم»، شرح أبو النصر ما يميز هذه المنظمة الدولية التي أنشئت في 2012 وعملها على مواجهة العنف الذي «يرتكب باسم الدين» بشراكة سعودية نمساوية اسبانية، وتمثيل الفاتيكان كعضو مراقب.
المزيد من المقالات