اشتعال «حرب المحار» بين بريطانيا وفرنسا

اشتعال «حرب المحار» بين بريطانيا وفرنسا

الأربعاء ٠٥ / ٠٩ / ٢٠١٨
أعلن وزير الزراعة الفرنسي ستيفاني ترافير أمس الثلاثاء أن البحرية الفرنسية مستعدة للتدخل لمنع أية نزاعات ومصادمات جديدة بين زوارق صيد المحار الفرنسية والبريطانية، على مقربة من ساحل نورماندي.

وقال ترافير: إن صائدي الأسماك من البلدين إلى جانب منتجي المحار يعتزمون الاجتماع اليوم الأربعاء؛ سعيا للتوصل إلى اتفاق حول الدخول إلى مناطق صيد المحار في خليج نهر السين.


واشتبكت مجموعة من زوارق الصيد الفرنسية الأسبوع الماضي مع عدد أصغر من زوارق الصيد البريطانية، فيما وصفته وسائل الإعلام البريطانية «بحرب المحار».

وأعربت زوارق الصيد الفرنسية عن استيائها من الزوارق الأجنبية التي تعمل في المنطقة بالقرب من الساحل الفرنسي ولكن خارج المياه الإقليمية الفرنسية، لا تلتزم بالحظر الذي فرضته الحكومة الفرنسية على صيد المحار قبل الأول من أكتوبر من كل عام، وهو الحظر الذي تلتزم به الزوارق الفرنسية.

وكانت الاتفاقيات التي تم الوصل إليها خلال الأعوام السابقة بين صائدي الأسماك البريطانيين والفرنسيين قد قيدت الصيد من الجانب البريطاني أثناء موسم حظر الصيد الفرنسي.
المزيد من المقالات