فتح «دائري الدمام» مع طريق الأمير محمد بن فهد

إنشاء طريق بطول 500 متر مع دوار وربطه بشارع الخنساء

فتح «دائري الدمام» مع طريق الأمير محمد بن فهد

الثلاثاء ٠٤ / ٠٩ / ٢٠١٨
أعلن فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية عن الانتهاء من تحسين تقاطع الطريق الدائري (دائري الدمام) مع طريق الأمير محمد بن فهد وفتحه أمام حركة المرور بجميع الاتجاهات والذي قدرت تكلفته بـ 3 ملايين ريال. وأوضح مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية، م. أحمد الغامدي، لـ «اليوم» أن أعمال التحسين اشتملت على تنفيذ إشارة مرورية أسفل التقاطع بالإضافة لنقل الحركة من غرب إلى شرق طريق الأمير محمد بن فهد، وذلك بإنشاء طريق بطول (500) متر مع دوار وربطه بشارع الخنساء.

وأشار الغامدي إلى أن التقاطع بوضعه السابق كان يشهد ازدحامًا مروريًا شديدًا واختناقات، كذلك عدم انسيابية الحركة حيث يشغل موقعًا هامًا جدًا لسكان مدينة الدمام؛ كونه تحيط به عدة مناطق حيوية كما يخدم قاصدي مدينة الدمام للقادم من منطقة الرياض والخبر والظهران.


وأشاد الغامدي بالتعاون المثمر مع إدارة المرور بالمنطقة الشرقية وما بذلته من جهد لتذليل كافة العقبات لفتح التقاطع أمام حركة السير، وأكد أن أعمال التحسين التي تمت ستسهم بشكل كبير في تنظيم حركة المرور وفك الاختناقات المرورية ورفع مستوى السلامة في التقاطع، كما ستؤدي إلى سهولة وانسيابية الحركة المرورية.

وأكدت وزارة النقل تنفيذ أعمال مشروع تقاطع الطريق الدائري مع طريق الأمير محمد بن فهد، إضافة إلى عمل إشارة ضوئية أسفل التقاطع، قبل 5 أشهر سابقة، من أجل رفع مستوى السلامة في التقاطع، وللإسهام في حل الاختناقات المرورية، كما سيؤدي إلى سهولة وانسيابية الحركة المرورية. فيما تم قبل أشهر قليلة الانتهاء من أعمال الردميات ووضع طبقة القاعدة الترابية لحين استكمال بَاقِي طبقات الطريق، وكذلك التنسيق لدراسة عملية ربط الدوار مع الطرق القائمة التابعة للأمانة، فيما أكدت الوزارة توجهها مسبقًا لتحسين التقاطع الذي يشهد ازدحامًا مروريًا شدِيدًا واختناقات مرورية، كذلك عدم انسيابية الحركة بعد أن تم فتح الطريق الدائري.

وقامت الوزارة بالعمل في المشروع على مراحل، جاءت أولاها إعادة تأهيل وتوسعة المخرج (الطريق المنحدر) المؤدي إلى طريق الدمام الجبيل السريع من مجمع كباري الظهران مع تركيب حواجز خرسانية بتكلفة اجمالية تقدر بحوالي ٢.٥ مليون ريال، فِي إطار خطة وزارة النقل لرفع مستوى السلامة على الطرق، فيما ستسهم أعمال التوسعة فِي فك الاختناقات المرورية الحالية خلال ساعات الذروة، حيث يشهد هذا المخرج كثافة مرور عالية، وقد تم الانتهاء من أعمال الردميات وطبقة القاعدة الترابية وجارٍ استكمال طبقات الطريق وسيتم الانتهاء من جميع الأعمال خلال شهرين.
المزيد من المقالات