انـخفاض حرارة الشرقية يسبق الاعتدال الخريفي

انـخفاض حرارة الشرقية يسبق الاعتدال الخريفي

الاثنين ٠٣ / ٠٩ / ٢٠١٨
تراجع طفيف لدرجة الحرارة بالمنطقة الشرقية متوقع اعتبارًا من يوم غدٍ الثلاثاء وإلى نهاية الأسبوع، قبل أن يزداد الانخفاض الأكبر بعد عشرين يومًا على وجه التقريب، الذي يتزامن مع ظاهرة (الاعتدال الخريفي) في الثالث والعشرين من سبتمبر، فيما يسبق هذا الموعد المرور بفترات من اعتدال الأجواء خاصة في ساعات الليل، وفقًا لما يتكرّر سنويًا في بداية فصل الخريف.

ومن المحتمل أيضًا أن يكون هناك تفاوت في القِيَم الحرارية، بسبب المتغيّرات المناخية، وهي المعتادة في مثل هذه الفترة الانتقالية بين الفصلين، بما يعني إمكانية تبدّل حالة الطقس على نحوٍ مفاجئ، مرتبطًا بالمستجدات المرتقبة لاحقًا، وبالتالي تغيّر اتجاه وسرعة الرياح بين حينٍ وآخر، وأيضًا اختلاف معدلات الرطوبة ودرجات الحرارة.


كما تشير التنبؤات في متابعة الأحوال الجوية، إلى استمرار حرارة النهار مرتفعة نسبيًا، اليوم الإثنين، ويشمل ذلك معظم مناطق المملكة، عدا الاعتدال وفرص المطر بالمرتفعات جنوبًا، في حين تسجّل درجات الحرارة منتصف الأربعينات عند الظهيرة في المتوسط، بمناطق الرياض والشرقية والقصيم والحدود الشمالية، وبقيَم مماثلة في المدينة المنورة وتبوك والجوف، ومقتربة من الثلاثينات ليلًا. ومع استمرار زيادة ملحوظة لنسب الرطوبة على السواحل الغربية والشرقية، يكون الشعور بوطأة الحر نتيجة ارتفاع الدرجة المحسوسة للحرارة التي تُقاس بأعلى من المسجلة أرصاديًا، فيما يكون الطقس اعتياديًا بجميع هذه العناصر التي تتكرّر موسميًا بشكل متقارب.
المزيد من المقالات