نبهت وزارة البيئة والمياه والزراعة انها اعتبارا من بداية العام الهجري القادم 1440، ستصدر الرخص الزراعية للمزارعين، وفق ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء، وذلك في إطار استعدادها لمتابعة تنفيذ قرار إيقاف زراعة الأعلاف بدءا من 25/2/1440 هـ، والعمل على توفير البدائل الأخرى للمربين من خلال مصانع الأعلاف المتكاملة المصنعة، وتشجيع استيراد الأعلاف الخضراء من الخارج.

وشدّدت بحسب بيان اطلعت عليه «اليوم» على أنه لن يتم السماح لمن ليس لديه رخصة زراعية بالاستمرار في زراعة الأعلاف اعتباراً من تاريخ تطبيق القرار، مؤكدة أنها ستقوم بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز برصد وضبط المخالفات آلياً عبر الصور الفضائية اعتباراً من تاريخ بداية تنفيذ القرار.

وأشارت إلى ان المزارعين الذين سجلوا في برنامج «سجل» سيتمكنون من إصدار رخصهم مباشرة بشكل إلكتروني، دون الحاجة لمراجعة فروع الوزارة، وذلك عبر الدخول لموقع الوزارة واستكمال إجراءات إصدار الرخصة.

من جانب آخر، بلغ عدد مزارع الأعلاف التي أكملت بياناتها في برنامج «سجل»، الذي انطلق في جمادى الآخرة للعام الحالي 1439هـ 21426 مزرعة، وبينت الوزارة أن المزارع المسجلة تمثل 73% من عدد محاور الأعلاف في مناطق الرف الرسوبي، في حين بلغ عدد المزارع المؤهلة للاستمرار في زراعة الأعلاف حتى الآن 9616 مزرعة.

وأشارت إلى أن المساحة الإجمالية لزراعة الأعلاف وقت صدور القرار قبل عامين قرابة 640.011 هكتارا، بلغ استهلاكها من المياه نحو 17 مليار متر مكعب، متوقعة أن ينخفض استهلاك المياه لزراعة الأعلاف إلى حدود 8 مليارات متر مكعب من المياه (بنسبة تراجع 52.94% وبما يعادل 9 مليارات متر مكعب)، مشيرة إلى أنه يتم التنسيق بشكل مباشر مع مصانع الأعلاف المتكاملة، ومع المستثمرين لاستيراد الأعلاف من الخارج، لضمان توفر الكميات الكافية منها لمربي الماشية.