استخدام «الكلاب» لعلاج ضمور العضلات

استخدام «الكلاب» لعلاج ضمور العضلات

السبت ٠١ / ٠٩ / ٢٠١٨
قال باحثون من الولايات المتحدة: إنهم استخدموا المقص الجيني (كريسبر 9) لإصلاح خلل جيني لدى الكلاب يتسبب أيضا في مرض تلاشي العضلات لدى الإنسان، حيث يعوق هذا الخلل الجيني تكوين بروتين ديستروفين.

وأوضح الباحثون، في دراستهم، أن هذا العلاج الجيني أدى إلى تكوين البروتين الناقص في خلايا عضلية مختلفة بالجسم، وبكميات كبيرة في بعض هذه الخلايا.


غير أن الباحثين أكدوا في الوقت ذاته أنه لا يزال هناك وقت طويل قبل إجراء تجارب ميدانية على الإنسان باستخدام هذا العلاج.

ويتسبب هذا المرض في ضعف عضلات القلب والرئتين، وغالبا ما يموت المصابون في سن البلوغ، وليس هناك حتى الآن علاج لسبب هذا المرض.

وتبين للباحثين بعد 6 إلى 8 أسابيع أن مجموعات عضلية مختلفة تكونت في جسم الكلاب، من بينها أيضا عضلات للقلب والجهاز التنفسي.
المزيد من المقالات
x