تقنية الرسم الضوئي تبرز جمال الخط العربي

تقنية الرسم الضوئي تبرز جمال الخط العربي

الخميس ٣٠ / ٠٨ / ٢٠١٨
يعد الرسم الضوئي من أنواع الفنون الحديثة التي تدمج بين التكنولوجيا والرسم، كما أن أول فنان اكتشف تقنية الرسم بالضوء عن طريق الكاميرا هو المصور الفني "مان راي" عام 1935، وفي الوقت الراهن قام العديد من الخطاطين و الفنانين بدمج هذه التقنية بفن الخط العربي، حيث اشتهر الفنان الفرنسي جوليان بريتون بأعماله حيث قام بدراسة الخط العربي، وقام بعرض اعماله من المخطوطات باستخدام تقنية الرسم الضوئي، وأوضح الفنان شاكر كاشغري الذي يعد خطاط يسعى لتطوير الخط العربي ودمجه في مجالات الفنون الأخرى، أن الرسم الضوئي عبارة عن رسم أو كتابة بلمبة LED أمام كاميرا احترافية و يتم اعداد الكاميرا بإعدادات خاصة، كما أنه مع التطور في الأجهزة الذكية هناك بعض الأجهزة تحمل نفس خصائص الكاميرا الاحترافية، وذكر كاشغري أن القليل من الفنانين لا يتوجهون لهذا النوع من الفن لأنه يحتاج إلى حركة وجهد جسدي عالي ولذلك يعد تمرين جيد أيضاً، إضافة إلى عدم توفر ورش عمل في هذا المجال، و بالرغم من توفر دروس عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلا أنها لا تغني عن إقامة ورش عمل مباشرة لفن الرسم الضوئي وتقنياته، مضيفاً أن من الصعوبات التي يواجها عدم توفر أماكن في المملكة تساعد على الإبداع بحيث تكون خلفية الصورة جميلة ومناسبة، فإن جمال المخطوطة أو الرسمة لا يظهر إلا بالخلفية، كما أن الإبداع في هذا المجال يفتح للفنان أبواب كثيرة من ناحية المشاريع وغيرها.
المزيد من المقالات
x