النصراويون يعولون على حمدالله لهز شباك الخصوم

النصراويون يعولون على حمدالله لهز شباك الخصوم

الأربعاء ٢٩ / ٠٨ / ٢٠١٨
وضع النصر حدا لمعاناة خط هجومه إثر تعاقده مع المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله في صفقة انتقال حر وبعقد يمتد لثلاثة مواسم نظير نحو 6 ملايين يورو. وكان أصفر العاصمة قد عانى الأمرين في السنوات الثلاث الماضية التي افتقد خلالها للنجاعة الهجومية في ظل تراجع مستوى مهاجمه الدولي محمد السهلاوي وإخفاق الأجانب الذين تم التعاقد معهم في الفترة السابقة ليخسر الفريق النقاط ويخسر معها المنافسة على البطولات.

ويعتبر حمدالله «27 عاما» هدافا بالفطرة وأحد مواليد منطقة الجزاء، نظرا لكفاءته العالية وقدرته التهديفية بالرأس والقدمين وتمركزه المثالي، إلى جانب إجادته تنفيذ الكرات الثابتة، الأمر الذي جعله منافسا شرسا على لقب الهداف في جميع الدوريات التي لعب فيها.


وبدأ حمدالله مسيرته مع فريق أولمبيك آسفي المغربي خلال الفترة من 2010 وحتى 2013 ولعب معه 55 مباراة نجح خلالها في تسجيل 33 هدفا، قبل أن ينتقل إلى أوليسوند النرويجي عام 2013 ولعب معه 27 مباراة سجل خلالها 15 هدفا محتلا وصافة هدافي الدوري النرويجي، ثم انتقل عام 2014 إلى كوانززهو آر أف الصيني ولعب معه 32 مباراة استطاع خلالها تسجيل 25 هدفا منها 22 هدفا في دوري السوبر الصيني احتل على إثرها المرتبة الثانية في قائمة الهدافين. وفي عام 2015 انتقل لصفوف الجيش القطري وتوج بلقب الهداف مناصفة مع تاباتا لاعب الريان بعد أن سجل 21 هدفا، كما سجل 28 هدفا في 27 مباراة قبل أن يتعرض للإصابة عام 2016. وبعد دمج الجيش مع لخويا انتقل للريان ولعب معه 23 مباراة سجل خلالها 26 هدفا منها 17 هدفا في الدوري الذي لم يكمله إثر إصابته بكسر في انكل القدم.

ومع أن اللاعب الموهوب لم يشارك في أي مباراة هذا الموسم منذ إصابته نهاية الموسم الماضي إلا أنه بات قريبا من المشاركة بعد اكتمال برنامجه الطبي والتأهيلي، وتعول عليه جماهير النصر كثيرا لحل مشكلة العقم الهجومي الذي أبعد فريقها عن المنافسة على البطولات في السنوات الثلاث الأخيرة.
المزيد من المقالات
x