"التعاون الإسلامي" تدين هجوم جلال أباد وتعرب عن قلقها من إستمرار العنف

"التعاون الإسلامي" تدين هجوم جلال أباد وتعرب عن قلقها من إستمرار العنف

الثلاثاء ٢٨ / ٠٨ / ٢٠١٨

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها المتزايد بسبب استمرار العنف وتزايد عدد الضحايا المدنيين في العاصمة كابول وجميع أنحاء أفغانستان ، جراء التفجير الانتحاري الذي وقع يوم السبت الماضي في جلال آباد.

وأوضح الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين أنه من المخيب للآمال أن من يختارون العنف مساراً افتراء على الإسلام ، لم يستجيبوا للنداءات السلمية المتكررة ومقترحات التسوية السياسية من خلال المفاوضات دون شروط مسبقة ، مبيناً أن أفغانستان من بين الأعضاء المؤسسين لمنظمة التعاون الإسلامي ، وتحظى بالاهتمام الكامل والدعم من المنظمة ودولها الأعضاء.


وأشار العثيمين إلى أن المنظمة ستجري مشاورات حول كيفية معالجة التحديات المتزايدة في أفغانستان وحولها بأفضل الطرق ، لافتاً الانتباه إلى أنه يتعين على أطراف الصراع وأصدقاء أفغانستان تركيز طاقاتهم على تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في الأشهر المقبلة ، لاسيما وأن الجمعية العامة المقبلة للأمم المتحدة والدورة الوزارية في جنيف ستوفران نقطة انطلاق أصبحت الحاجة إليها ملحة لإجراء مراجعة واسعة وشاملة تشمل المشاورات مع الجهات المانحة الرئيسة والمنظمات الدولية.

المزيد من المقالات
x