كَشَفَتْ دراسة علمية حديثة صادرة من جامعة تكساس، أن تناول فاكهة المانجو له تأثير إيجابي على مَن يعانون مرض التهاب الأمعاء. وأَوْضَحَ الباحثون بقيادة د. سوزان تالكوت، عالمة البحوث، أن مرض التهاب الأمعاء هو عامل خطر رئيسي لسرطان القولون، حيث إن أكثر أشكال هذا الاضطراب شُيوعًا هو مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

وتشير الدراسات السابقة إلى أن مرض التهاب الأمعاء يصيب 3.7 مليون شخص في أوروبا وأمريكا. وقدّرت الجمعية الأمْريكية للسرطان ارتفاع عدد المصابين فِي عام 2016 بمعدل 134490 حالة جديدة من سرطان القولون والمستقيم في الولايات المتحدة، وتلك الأمراض كانت سببًا في وفاة 49190 شخصًا. وَأَكَّد الباحثون أن المانجو غني بالجلوتانينات، وَهِي مجموعة من «البوليفينول» الجزيئي الذي يمكن تقسيمه إلى جزيئات صغيرة قابلة للامتصاص، ونشطة بيولوجيًا من قِبَل بعض البكتيريا المعوية. ووجد الباحثون أن أعراض التهاب القولون التقرحي انخفضت بشكل كبير بالإضافة إلى المؤشرات الحيوية المرتبطة بالالتهاب بعد 8 أسابيع من استهلاك المانجو.