تبدأ اليوم فترة استقبال طلبات تأهيل المستثمرين من القطاع الخاص لعملية التخصيص والبيع المحتمل لشركات مطاحن الدقيق.

وبحسب ما أعلنت عنه المؤسسة العامة للحبوب و«إتش إس بي سي» العربية السعودية، المستشار المالي لعملية التخصيص والبيع في وقت سابق، فإنه سيتم الإعلان عن إطلاق مرحلة البيع المحتملة وما يصاحب ذلك من تفاصيل بعد الانتهاء من مرحلة تأهيل المستثمرين.

يشار إلى أن تأهيل المستثمرين سواء كانوا شركات أو تحالفات هي مرحلة أولية تسبق عملية البيع المحتمل، إذ جرى خلالها استقبال وفحص طلبات التأهيل المقدمة من قبل المستثمرين المهتمين للمشاركة في العملية المحتملة لبيع كامل شركات مطاحن الدقيق التي ستنحصر على المستثمرين المستوفين لمعايير التأهيل المطلوبة.

وشهدت الأشهر الماضية إحراز تقدم كبير في إعداد شركات مطاحن الدقيق لعملية التخصيص، بما يتناسب مع متطلبات المستثمرين وأهمية قطاع إنتاج الدقيق، كما تم التركيز على الانتهاء من إعداد 3 جوانب رئيسية قبل إطلاق مرحلة البيع المحتمل، الأول: صدور نظام مطاحن إنتاج الدقيق بموجب المرسوم الملكي م/91 بتاريخ 16/8/1439، والثاني: إعداد مسودة اللائحة التنفيذية لنظام مطاحن إنتاج الدقيق، ونشرت مسودة هذه اللائحة على الموقع الإلكتروني للمؤسسة العامة للحبوب وذلك لاستطلاع آراء العموم ومرئياتهم حيالها، والثالث: إعداد القوائم المالية المدققة لكل من شركات المطاحن الأربع للسنة المالية المنتهية في 31/12/2017، على أن تتاح للمستثمرين المؤهلين فور إنهاء مراجعتها واعتمادها.