أحمد موسى: ليستر سيتي باعني من أجل المال

لم أرغب في الرحيل عن الدوري الإنجليزي الممتاز

أحمد موسى: ليستر سيتي باعني من أجل المال

الثلاثاء ٢١ / ٠٨ / ٢٠١٨
كشف المهاجم النيجيري أحمد موسى، المنتقل حديثا من ليستر سيتي الإنجليزي إلى النصر، أنه لم يكن يرغب في الرحيل عن الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ولكن قبول ليستر سيتي العرض المقدم له لم يدع أمامه خيارا آخر.

وانضم موسى إلى ليستر سيتي عام 2016 في صفقة قياسية للنادي ووسط طموح هائل، بعد أربعة أعوام ناجحة قضاها اللاعب ضمن صفوف سيسكا موسكو الروسي.


ولكن بعد تسجيل هدفين فقط خلال 21 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز، عاد موسى إلى فريق العاصمة الروسية على سبيل الإعارة في كانون ثان/‏يناير الماضي، قبل أن يقلص ليستر سيتي خسائره خلال سوق الانتقالات الصيفية عبر بيع اللاعب إلى النصر السعودي بعقد نهائي.

وقوبلت الصفقة بموجة من الانتقادات وادعاءات أن المال كان المحرك الرئيسي لها، لكن اللاعب البالغ من العمر 25 عاما والذي سجل هدفين في كأس العالم 2018 بروسيا ليصبح أول لاعب نيجيري يسجل في نسختين من المونديال، دافع عن نفسه.

وقال أحمد موسى في تصريحات لموقع «أون جول نيجيريا» الإخباري: «كنت أود البقاء في إنجلترا لأن ذلك كان حلما لي منذ أعوام، ولكن ماذا يمكنك أن تفعل عندما يجري إبلاغك بأن النادي قبل عرضا لك؟ لم يكن أمامي خيار سوى الانتقال إلى الفريق الذي سيحتفل بي».

وأضاف: «الحديث دار حول أنني أنتقل من أجل المال، ولكن لم يفكر أحد بشأن حقيقة أن ليستر سيتي باعني أيضا من أجل المال. صفقات الانتقال تبرم فقط عندما يتوصل طرفان إلى اتفاق وهذا ما حدث في صفقتي».
المزيد من المقالات
x