دخول سهيل مؤشر نهاية صيف الخليج

دخول سهيل مؤشر نهاية صيف الخليج

الثلاثاء ٢١ / ٠٨ / ٢٠١٨
تصادف نهاية هذا الاسبوع الموعد التقريبي لـدخول نجم سهيل، الذي يُعرف موسمه بالدخول في منعطف مرحلة طقسية تتسم بانتهاء شدة الحر في شرق السعودية ومنطقة الخليج، ومعظم أجزاء شبه الجزيرة العربية، حيث تبدأ درجة الحرارة في الانكسار، وتتحوّل الأجواء للاعتدال تدريجيا اعتبارا من اواخر اغسطس.

وفي هذا السياق أشار خبير التنبؤات الجوية والبيئة، عيسى رمضان، إلى أنه إذا دلَق نجم سهيل فالأولون بعد القيظ والحر الشديد كانوا يستبشرون بظهوره، لأن الطقس كان يتغير مع تباشير انخفاض الحرارة، وليس لأنّ هذا النجم البعيد كان هو السبب، لذلك إن دلق اليوم أو بعد ٢٠ يوما فلن يغير شيئا، إنما نحن بانتظار تغير الكتل الهوائية ومنها يتبدل حال الطقس بإذن الله.


كما يظهر نجم سهيل في اليمن وجنوب السعودية وأجزاء من شرق الامارات بعد الليلة، ويقول الأولون (لق سهيل) بمعنى طلع وشاهده أهل الجنوب، لكنه يرى بوسط السعودية بعد ٢٤ من الشهر، وشمالها وشرقها مع الكويت بعد الخامس والسادس من سبتمبر؛ لأنّ نجم سهيل من النجوم الجنوبية المشرقة، فيراه معظم الدول ذات خطوط العرض دون ٣٥ درجة، ولا علاقة له بتغيير الطقس إلا أنّ ظهوره يصادف ذلك.

وبحسب توقعات رمضان أيضا، تستمر الرياح الشمالية الغربية حتى آخر أيام العيد، ومن المحتمل نهار الأحد المقبل، ان يتغير اتجاه الرياح مع بعض الزيادة للرطوبة على سواحل الخليج، ويرجع السبب في ذلك الى تفكك وضعف المنخفض الموسمي الهندي، مما يتيح الفرصة للمنخفضات القبرصية والمرتفعات الغربية بالتحرك نحو المنطقة.
المزيد من المقالات
x