إقبال على المطابخ والمطاعم في الأحساء

منافسة في تقديم العروض

إقبال على المطابخ والمطاعم في الأحساء

الأربعاء ٢٢ / ٠٨ / ٢٠١٨
أكد عدد من أصحاب المطابخ والمطاعم بمحافظة الأحساء الإقبال الكبير عليها خلال أيام عيد الأضحي المبارك؛ مما استدعى البعض من المطابخ والمطاعم الكبيرة لإقفال باب الطلبات في الأيام الثلاثة الأولى من أيام شهر ذي الحجة الجاري.

وقال أحد العاملين في المطابخ «ياسر طه»: إن إقبال الزبائن على المطابخ في عيد الأضحى في أعلى معدلاته باعتباره موسمًا، حيث تكثر فيه المناسبات سواء أكانت حفلات الزواج أو مناسبة العيد، لهذا يكون استعداد العاملين في المطبخ قبل يوم العيد والعمل متواصلًا للجميع حتى ثالث أيام العيد، مضيفًا: إن اليوم الأول من العيد يشهد ذروة الطلب، بمعدل 200 ذبيحة تقريبًا خلال فترة الغداء أما العشاء فيزداد الطلب بحكم مناسبات الزواج.


كما يرى أحد العاملين في أحد المطابخ «أحمد فتحي» أن الطلب يزداد خلال هذه الفترة من قبل الجميع، وبالنسبة لنا فزبائننا المعروفون طوال السنة تعاملنا معهم مختلف عن الزبائن الآخرين من خلال الاتصال عن طريق التليفون فقط، بحكم أنه عميل دائم، أما عن الأسعار بالنسبة للمطبخ للذبيحة الواحدة فيصل سعرها إلى 1500 ريال.

ويشير أحد العاملين «محمد حسن» إلى أن المطعم جنّد عددًا من العاملين لاستقبال الزبائن خلال هذه الفترة، حيث تتنوع الطلبات بحسب المناسبة منها مناسبات الزواج أو الخطوبة أو حفل بسيط، ويضيف: إن البعض من الزبائن يضع اشتراطات معينة مثل تكثير الحشو أو زيادة الرز أو إضافة بعض المقبلات.

ويؤكد إبراهيم كمال من العاملين في المطابخ أن البعض من الزبائن يفضل البوفيه المفتوح من خلال اختيار أصناف معينة من المأكولات المتوافرة في المطعم سواء أكانت من اللحوم أو الأسماك، وشعارنا الحرص على جودة الأكل والنظافة من أجل كسب الزبائن والذين اختلف منظورهم للمطاعم في الوقت الحالي، فالبعض يهتم بنوعية وجودة الأكل والبعض يهتم بالكمية، وأعتقد أن الدور الرقابي أصبح مهمًا في تقديم الأفضل للزبائن مع تطور التقدم الذي تشهده المطاعم في تقديم الوجبات المختلفة للزبائن وتحضيرها بشكل مناسب.

وينوه أحد الزبائن «بدر الدوسري» إلى أن هناك منافسة حقيقية من جميع المطاعم من أجل كسب الزبون بأسعار مناسبة، ولهذا يجد أنها فرصة كبيرة للجميع لاختيار الأفضل من المطاعم خصوصًا أن لديه مناسبة خلال العيد ويرغب في الحصول على أفضل العروض ووجدها في هذا المكان.

يُذكر أن المطابخ والمطاعم في فترة الأعياد تحاول تقديم عروض منافسة من أجل كسب الزبائن، بالإضافة إلى تقديم الخدمات من خلال حسن الاستقبال وتقديم الضيافة بتناول القهوة والشاي والحلويات وسط منافسة على الأسعار بحسب سعر الذبائح في السوق خصوصًا أن تعامل المطابخ والمطاعم يكون من خلال سوق الجملة.
المزيد من المقالات
x