صالونات بـ «المواعيد».. وحلاقون حسب الطلب في الشرقية

صالونات بـ «المواعيد».. وحلاقون حسب الطلب في الشرقية

الاثنين ٢٠ / ٠٨ / ٢٠١٨


شهدت صالونات الحلاقة في حاضرة الدمام «الخبر، والظهران، والدمام»، يوم أمس، زحاماً شديداً، ما يدفع قاصديها إلى إيجاد خطط بديلة للحلاقة بسهولة. وذكر زبائن لـ «اليوم» أنهم يلجؤون لحجز موعد مسبق مع دفع مبلغ مالي إضافي، وأوضحوا أنهم يضطرّون للاستعانة بحلاقين بحسب الطلب للحلاقة في المنازل، فيما يختار البعض منهم الحلاقة بعد صلاة العيد أو بعد الانتهاء من ذبح الأضاحي.


بدوره، أكد محمد شريان، وجود زحام بالصالونات ولذلك يتم الاتصال مسبقاً لحجز موعد. وأوضح أن هناك تفاوتاً في أسعار الحلاقة في الأعياد، عازيا ذلك إلى اختلاف جنسيات العاملين. وأضاف أنه يحرص على الحلاقة قبل يوم العيد. فيما ذكر عبدالله ناصر، أنه لا يحبذ الحلاقة بعد صلاة العيد، بل يحرص على الحلاقة ليلة العيد. وأضاف أنه يقوم بحلاقة الشعر والذقن وعمل تنظيف للوجه بـ 80 ريالا، إلى ذلك، واختلف يوسف الحسين عن آراء سابقيه، مؤكداً حرصه على طلب حلاق خاصّ لزيارته إلى المنزل بسعر يتراوح بين 100 و150 ريال.

وذكر معاذ جبر «أحد ممارسي مهنة الحلاقة» أن الأعياد تعتبر بالنسبة لهم موسماً لتعويض الخسائر طيلة أشهر العام، التي ارتفعت فيها أسعار أدوات الحلاقة. وقال: نجد زبائن حريصين على الحلاقة المنزليّة، بأدوات خاصّة، مع تحديد وقت مسبق لموعد الحلاقة. وأضاف: كان سوق الحلاقة يلقى رواجاً واسعاً، أما الآن فالوضع أصبح مختلفاً.

وأكد أستاذ مساعد واستشاري جراحة التجميل د. علاء سلطان لـ «اليوم» توجّه العديد من الشبّان لعمليات التجميل، والتي عادة ما تظهر نتائجها بين الساعة والـ 6 أشهر. وذكر أن ذلك يعتمد بحسب العملية التي تم إجراؤها سواءً كانت تعديلا في الأنف أم شدّا في الجلد أو تثدّي أو تصغير معدة. وأشار إلى أن هذه العمليات يتم إجراؤها طوال السنة، ولا يقتصر القيام بها على وقت أو موسم معيّن.

من جهته، أكد رئيس بلدية العزيزية م. سلطان الزايدي أن البلدية تنظّم حملة تفتيشية على صالونات الحلاقة للتأكد من التزامها بالنظافة واستخدام الأدوات المعقّمة ونظافة المواد المستخدمة. وشدّد على الالتزام بالمعايير والضوابط الصحيّة التي تضعها البلدية.

وأشار «المهندس الزايدي» إلى أن أبرز مخالفات صالونات الحلاقة هي «عدم وجود شهادات صحيّة، ووجود أمواس ذات استخدام متعدّد، واستخدام المنشفات الممنوعة، وتدنّي مستوى النظافة». وأوضح أن البلدية تلزم كافة صالونات الحلاقة بوضع لافتات توضح الأسعار أمام الزبائن، فيما يصعب تحديد الأسعار نظراً لوجود تفاوت في مستوى الخدمة بين منشأة وأخرى، مؤكداً أن البلدية تشترط وجود لائحة أسعار توضع في مكان بارز في المحل.

وأوضح المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان لـ «اليوم» أن الأمانة ليست مسؤولة عن الأسعار، مؤكداً أن الأمانة تلزم أصحاب صالونات الحلاقة بوضع لائحة الأسعار أمام كل زبون، وهناك برنامج وعمل جولات تفتيشية في مدن محافظات الخبر والدمام للتأكد من الالتزام بذلك.
المزيد من المقالات
x