اليورو ينخفض وسط انتظار نتائج محادثات أمريكا والصين التجارية

اليورو ينخفض وسط انتظار نتائج محادثات أمريكا والصين التجارية

الثلاثاء ٢١ / ٠٨ / ٢٠١٨
ينتظر المستثمرون في مختلف أنحاء العالم نتائج المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين هذا الأسبوع، ويأملون في تخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين عالميين، وسط انخفاض لليورو مقابل الدولار.

ومن المقرر أن تُعقد المحادثات المتوقعة بين المسؤولين الأمريكيين والصينيين في واشنطن خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك وفقا لتقارير إعلامية.


ويقول محللون: إن مسؤولين أقل مستوى هم من سيحضرون الاجتماع، لكن الآمال مرتفعة بأن تتمخض المحادثات عن انفراجة في النزاع التجاري المستمر منذ أشهر.

وحصل الدولار على الدعم من تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين، بالإضافة إلى انخفاض الليرة التركية، وهو ما أدى إلى انخفاض عملات الأسواق الناشئة.

وتراجع اليورو 0.2% إلى 1.1421 دولار، لكنه يظل فوق أدنى مستوى في عام 2018 والذي بلغه الأسبوع الماضي عند 1.3010 دولار. وتراجع اليورو لأدنى مستوى في 13 شهرًا مطلع الأسبوع الماضي في ظل مخاوف من أن تضر أزمة تركيا ببنوك أوروبية.

وفيما يستعد المتعاملون لنشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن السياسة النقدية في وقت لاحق من الأسبوع الحالي، زاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة عملات رئيسية أخرى، بنسبة 0.2٪ إلى 96.248.

وأنهت الليرة التركية يوم الجمعة موجة ارتفاع استمرت ثلاثة أيام، لتتراجع ما يزيد على خمسة بالمائة مقابل الدولار بفعل مخاوف من أن تفرض الولايات المتحدة المزيد من العقوبات الاقتصادية على تركيا.

وتراجع اليوان الصيني في المعاملات الخارجية 0.1% إلى 6.8408 مقابل الدولار بعد أن ارتفع نحو 0.4 بالمائة يوم الجمعة، حين ابتعد عن أدنى مستوى في 19 شهرًا البالغ 6.9858 يوان للدولار الذي لامسه يوم الأربعاء.

وزاد الدولار مقابل الين 0.1% إلى 110.63 ين للدولار بعدما تراجع 0.35% يوم الجمعة.

وزاد الفرنك السويسري 0.2% إلى 1.1366 فرنك لليورو، في حين تراجع الجنيه الإسترليني قليلًا مقابل العملة الأمريكية إلى 1.2740 دولار.
المزيد من المقالات
x