10 أطنان من الرسائل تصل للفلسطينيين بعد 8 سنوات

10 أطنان من الرسائل تصل للفلسطينيين بعد 8 سنوات

الاثنين ٢٠ / ٠٨ / ٢٠١٨
ينتظر الفلسطينيون في الضفة الغربية المحتلة استقبال طرد خاص يحتوي على 10 أطنان من البريد الذي أخرت إسرائيل وصوله 8 سنوات.

ويفرز رجال البريد الآلاف من أجولة البريد في مدينة أريحا بالضفة الغربية منذ أيام بعد أن سمحت السلطات الإسرائيلية بدخول الرسائل والطرود من الأردن المجاور.


وقال مسؤولون فلسطينيون إن 10 أطنان من البريد كانت محتجزة في الأردن منذ عام 2010 لأن إسرائيل لم تسمح بنقله البريد مباشرة للسلطة الفلسطينية بالضفة الغربية.

ويمر البريد الوارد للضفة الغربية وقطاع غزة أولًا عبر إسرائيل مما يمكنها من إجراء فحوص أمنية.

وقالت السلطات الإسرائيلية إن دخول البريد كان لفتة لمرة واحدة وإن إجراءات جارية لتنفيذ اتفاق عام 2016 لتشغيل روابط مع الضفة الغربية لتوصيل البريد الدولي بشكل مباشر.

ومن بين الطرود التي يجري فرزها في المنشأة بأريحا كرسي متحرك ولعب أطفال.

وقال حسين صوافطة مدير عام البريد الفلسطيني «تم استلام الكمية وجارٍ تشكيل فرق عمل من كافة المحافظة (أريحا) لتسليمه للمواطنين بأسرع وقت ممكن».
المزيد من المقالات
x