«يَعرُب» شخصية توثق قصص التاريخ في العصر الحديث

«يَعرُب» شخصية توثق قصص التاريخ في العصر الحديث

السبت ١٨ / ٠٨ / ٢٠١٨
نفذت دارة الملك عبدالعزيز بالشراكة مع «ميركوت» أحد الاستديوهات لإنتاج الرسوم المتحركة مؤخرًا المسلسل الرسومي «يعرُب»، وذلك ضمن مبادرة «أنتمي» مستهدفة الشباب السعوديين لنشر التاريخ والتراث بأساليب عصرية، ومضامين تراثية عبر الوسائل الحديثة.

وأوضح مدير العلاقات العامة بالدارة يوسف أبو حميد لـ«اليوم» أن قصة المسلسل تتمحور حول التعريف بتراث المملكة وعُمقها التاريخي القديم في الجزيرة العربية، وامتداده في الأزمان القديمة، وبعث الفخر لدى الشباب السعوديين بهذا التاريخ، بالإضافة إلى تعريف الشباب العرب بعمق التراث السعودي العربي.

وذكر أبو حميد أن شخصية «يَعرُب» يمثله شاب سعودي في مقتبل العشرينات حباه الله بقدرات تمكّنه من التوغل في أحداث أخذت مكانها في الجزيرة العربية منذ آلاف السنين، وتساعده في القصة أخته «أسرار»، فيما تشهد شخصيات المسلسل بشكلٍ عام في قادم الحلقات المزيد من التطورات على صعيد عددها وتعقيدها وعلاقتها ببعضها.

إلى ذلك، تعاونت الدارة مع هذا النوع من البرامج لقابليته اليوم لدى أكثرية الشباب ومضيفًا إن هناك نوعًا آخر سيتم استغلاله وهي القصص الكرتونية المطبوعة؛ وذلك تشجيعًا للإبداع المحلي من الشركات الوطنية الناجحة.