الهلال والاتحاد.. الطريق مفتوح نحو «السوبر»

الفريقان يلتقيان في ثالث مباراة تقام في لندن

الهلال والاتحاد.. الطريق مفتوح نحو «السوبر»

الجمعة ١٧ / ٠٨ / ٢٠١٨


يقص الهلال بطل «الدوري» والاتحاد بطل «كأس الملك» شريط منافسات الموسم المحلي الجديد عندما يلتقيان مساء اليوم السبت على ملعب لوفتس رود (كوينز بارك رينجرز) بلندن، الذي تم افتتاحه عام 1904 م ويتسع لنحو 18500 متفرج، لخوض مباراة السوبر على كأس الهيئة العامة للرياضة. ويشارك الهلال في البطولة للمرة الثالثة تواليا فيما يشارك الاتحاد للمرة الثانية بعد مشاركته في النسخة الأولى، ولكن مواجهة الليلة تعتبر الأولى بينهما في البطولة التي يطمح كل منهما الى التتويج بلقبها.


فالهلال الذي توج بلقب دوري الموسم الفارط استعد لمنافسات الموسم بشكل جيد، حيث تعاقد مع المدرب العالمي البرتغالي خيسوس وعزز صفوفه بثلاثة لاعبين أجانب هم المدافع الأسباني البرتو بوتيا والبيروفي أندري كاريلو والإماراتي عمر عبدالرحمن «عموري»، وأقام معسكرا خارجيا في النمسا وخاض خلاله بعض المباريات الودية قبل أن يعود إلى الرياض ويتجاوز الشباب العُماني في ذهاب الدور 32 لكأس العرب للأندية الأبطال.

ورغم افتقاد الفريق للثلاثي نواف العابد وعبدالله عطيف وسلمان الفرج بداعي الإصابة إلى جانب عدم اكتمال اللاعبين الأجانب، إلا أن الأزرق يطمح إلى الظفر بالبطولة الثانية في المسابقة إلى جانب بدء موسمه بصورة مثالية تدفعه لتقديم الأفضل في بقية البطولات خصوصا وأنه يملك أسماء مميزة في جميع خطوطه أمثال العُماني علي الحبسي ومحمد البريك وياسر الشهراني ومحمد كنو والبرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خربين الذي بدوره أكد سعيهم هذا الموسم إلى تحقيق الأهداف التي تم الاستعداد من أجلها، ومن ضمنها بطولة السوبر. وقال: «سنبذل كل ما في وسعنا للفوز باللقب واسعاد جماهيرنا».

وفي المقابل، فإن الاتحاد سيدخل هذا الموسم بثوب جديد، فبعد التعاقد مع الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال السابق استقطب سبعة لاعبين أجانب دفعة واحدة وهم المدافع الأسترالي ماثيو جورمان والمهاجم الصربي الكساندر بيزيتش ولاعب المحور المغربي كريم الأحمدي والرباعي البرازيلي جوناس دي سوزا وفالديفيا وتياغو كارليتو ورومارينهو داسيلفا، بينما تعاقد مع خمسة لاعبين محليين هم حسن معاذ ومنصور الحربي وجابر عيسى «بوغبا» وعلي الزقعان وعبدالله الشمري، وذلك لتعزيز صفوفه بعد رفع الايقاف الدولي عنه.

وأقام العميد معسكرا خارجيا في النمسا خاض خلاله عددا من المباريات الودية قبل التحول إلى لندن لإقامة معسكر آخر لعب خلاله مباراة ودية واحدة وقف من خلالها المدرب دياز على جاهزية لاعبيه. وقال دياز: إن الجميع في الاتحاد يملك الإصرار والعزيمة للانطلاق في الموسم بقوة منذ البداية، لتحقيق النتائج التي تبحث عنها الإدارة والجماهير، وثقتي في نجوم الفريق كبيرة فهم قادرون على تنفيذ ما هو مطلوب منهم والحفاظ على تركيزهم طيلة المباراة.

وتعتبر المباراة متكافئة بين الفريقين إلى حد كبير في ظل تقارب الخطوط واستعداد كل منهما بشكل مثالي، ولكن الفريق الأكثر هدوءا واستثمارا للفرص سيكون الأقرب للفوز.
المزيد من المقالات
x