«ورشة مفاتيح المسرح» تختتم في البحرين

«ورشة مفاتيح المسرح» تختتم في البحرين

الجمعة ١٧ / ٠٨ / ٢٠١٨
اختتمت أمس الأول فعاليات ورشة «مفاتيح المسرح» في قاعة الدانات بمركز المحرق الشبابي النموذجي في مملكة البحرين، إذ أقيمت على مدار 3 أيام بمشاركة كبيرة بلغت أكثر من 50 مشاركا، قدمه المخرج نضال العطاوي، واستعرض خلال الورشة نقاطا متعددة متعلقة بالجانب المسرحي، منها مفاتيح الإنتاج التي يحتاج إليها المشاركون.

وتطرق العطاوي إلى محاور متعلقة بالملابس المستخدمة للممثلين، والمواد المعدنية والتاريخية الممكن استخدامها في الأعمال المسرحية، وكيفية الحصول عليها واستثمارها بالشكل المطلوب بما يعكس عملا مميزا من كافة النواحي ويناسب نص العرض المقدم، وأهمية ودور «السنوغرافيا» في بيان صورة المشهد للعرض بأكمله، باعتبار السينوغرافيا يشمل جوانب متعددة وهي: الديكور، الإضاءة، الملابس، الإكسسوارات، علاوة على المؤثرات الصوتية والبصرية ودورها في إبراز العمل وعكس صورة واضحة عنه.

وشدد العطاوي في ورشته على أهمية تجنب الأخطاء التي يقع فيها المخرجون المسرحيون، خصوصا مع وجود العديد من النقاط التي يجب الانتباه إليها والدقة في عملها، كدراسة النص بشكل سليم، ودراسة الإمكانات التي يملكها مقدمو العمل، بالإضافة إلى دراسة الموقع، وأخطاء رسم الحركة.

وأكد أهمية أن يكون المخرج متميزا في التعامل مع الممثلين وظروفهم المختلفة، وكيفية استثمار مواهبهم وإمكاناتهم وإسقاطه على الدور المنوط بهم، مؤكدا أن المخرج سيد العمل.

وأشار العطاوي في ورشته إلى الأخطاء التي يقع فيها الممثلون، مستعرضا محاور مهمة في هذا الصدد من بينها الإحساس المتواصل، دور الصوت في التأثير والوصول إلى الجمهور عبر الأداء العالي للصوت، جمود الحركة، الحفظ دون الأداء، مشددا على أهمية تجنب الإحساس المفرط والانفصال عن العالم الخارجي؛ الأمر الذي يهيئ فرصة مناسبة للممثل لتقديم أداء متميز على خشبة المسرح.